الأمم المتحدة تقدم تعازيها إلى السلطات المغربية وأسر العناصر الهالكة

الأمم المتحدة تقدم تعازيها إلى السلطات المغربية وأسر العناصر الهالكة

إثر وفاة، يوم 27 يناير الماضي، ثلاثة عناصر من قوات القبعات الزرق المغاربة العاملين ضمن عملية الأمم المتحدة في “كوت ديفوار”, قدمت الأمم المتحدة “خالص تعازيها” للتجريدة المغربية وكذا إلى العائلات المئلومة والسلطات المغربية.

وأشار المتحدث بإسم الأمم المتحدة، “ستيفان دوجاريك”، أن الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالـ”كوت ديفوار”

“يأسفون للإعلان عن وفاة ثلاثة جنود مغاربة، يوم 27 يناير الماضي، إثر حادث سير على بعد 5 كيلومترات من “غيغلو”، ويقدمون خالص تعازيهم إلى التجريدة المغربية، وكذا إلى العائلات المكلومة والسلطات المغربية”.

يذكر أن العسكريين الثلاثة، أعضاء التجريدة المغربية الحادية والعشرين بعملية الأمم المتحدة بالـ”كوت ديفوار” والذين ألحقوا بهذه المهمة الأممية في شهر نونبر الماضي، كانوا في مهمة مرافقة على متن عربة عسكرية.

وبذلك يكون عدد عناصر القبعات الزرق الذين توفوا منذ بداية هذه المهمة في شهر أبريل 2004 بالـ”كوت ديفوار”، قد بلغ 86 عنصرا.

ارسال التعليق

شاهد ايضا