إبتكار مركب جديد لمعالجة مرض “الزهايمر”

إبتكار مركب جديد لمعالجة مرض "الزهايمر"

تمكن علماء روس من جامعة الشرق الأقصى بالفيدرالية الروسية من إبتكار مستحضر جديد لعلاج مرض “الزهايمر”.

وإكتشف العلماء أن المركب الذي حصلوا عليه يفيد في إذابة خثر الدم في الأوعية الدموية للدماغ.
وجاء في بيان للجامعة، أوردته وسائل إعلام روسية

“أن علماء الجامعة تمكنوا من الحصول على مادة فريدة (لم تذكر بنيتها التركيبية) تشبه تلك المستخدمة في علاج أمراض القلب والأوعية الدموية وتخفيض خثر الدم فيها”.

وأضاف المصدر ذاته أن الباحثين إكتشفوا بأن المادة الجديدة تساعد في إزالة خثر الدم “ويحات أميلويد” في الدماغ ، الذي يعتبر وفق إحدى الفرضيات المسبب الرئيسي للمرض.

وبينت نتائج الإختبارات المخبرية على الحيوانات والهياكل الخلوية أن كمية “أميلويد” تنخفض بعد إستخدام هذا المستحضر، أي بإمكان هذا المستحضر مساعدة مرضى “الزهايمر” في التخلص من المرض وإستعادة الذاكرة.

ويختبر الباحثون الروس المستحضر في المرحلة التي تسبق الإختبارات السريرية، في جامعة الشرق الأقصى الفيدرالية ومعهد بحوث التنوع الكيميائي.

يشار إلى أن مرض “الزهايمر”، الذي أكتشف سنة 1907 من قبل العالم الألماني “الويس الزهايمه”،أحد أمراض الدماغ التي تسبب ضعف الذاكرة والإدراك.

وتشير الإحصائيات إلى أن الإنسان بعد الإصابة بالمرض يعيش في المعدل حوالي 7 سنوات، وأن ثلاثة بالمائة من المصابين فقط يعيشون حوالي 15 سنة.

ارسال التعليق

شاهد ايضا