“كريس كولمان” في إجازه مفتوحة الأمد

"كريس كولمان" في إجازه مفتوحة الأمد

من ثماني أيام والألية “كريس كولمان” موقوفة عن نشر الوثائق السرية على حسابه “تويتر” وكذا صفحته على “الفيس بوك”، بعد عودة العلاقات الفرنسية المغربية للتصالح من جديد.

أين ذهب “كريس كولمان”؟ هل منح لنفسه عطلة، قبل إستئنافه لنشاطه أم هو إنسحاب ممنهج؟

لقد كان يقوم، “كريس كولمان” الملقب بـ”القرصان” في مواقع التواصل الإجتماعية، بنشر وثائق مغربية سرية للغاية، و سرقة البريد الإلكتروني للمسؤوليين الكبار بالمديرية العامة للدراسات والمستندات وكذا كوادر وزارة الشؤون الخارجية. غياب الذي يدوم تقريبا أسبوع بعد عودة الدفئ بين “الرباط” و”باريس” عند إعادة تطبيق الشراكة القضائية بين البلدين.

يوم الإثنين 26 يناير من العام الجاري، قررت الإدارة المسيرة، لموقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، غلق حساب القرصان للمرة الثانية، وحتى الآن، لم يطلب “كريس كولمان” إسترجاع حسابه ولا فتح حساب جديد كما فعل عند بدأ حملته.

هل كان “كريس كولمان” وسيلة للضغط على المغرب بيد الفرنسيين؟

ارسال التعليق

شاهد ايضا