إنتحار ملتح بـ”وجدة” وشكوك ترجح علاقته بالخلية التي تم تفكيكها مؤخرا

حسن قجواط - المجلة نت

تفاجأ سكان “عين الصفاء” غير بعيدة على “بني درار”، بشخص ملتح معلق بجدع شجرة، حيث تم إبلاغ عناصر الوقاية المدنية لتنقله نحو مستشفى “الفرابي” بـ”وجدة” وإيداعه مستودع الأموات إلى حين إخضاع الجتة للتشريح. وقد تم ترجيح فرضية أن تكون له علاقة بالخلية التي جرى تفكيكها مؤخرا بوجدة، وفي هذا الإطار، صدر بلاغ عن وزارة الداخلية، بأن التحقيقات الجارية في قضية المواطن الجزائري الذي تم إيقافه يوم الأحد الماضي بـ”بني درار” وبحوزته كمية من مواد خطيرة وأخرى تم العثور عليها بمخبأ وسط غابة “الكربوز” بالإضافة إلى ثلاثة مسدسات “أوطوماتيكية”، وأجهزة إتصالات لاسلكية، وينتمي إلى جماعة “جند الإسلام” قد تم إرساله من طرف قادة هذا التنضيم للتنسيق بين عناصر موالية له داخل المغرب.وأن الخبرة المنجزة على المواد المضبوطة (83 كلغ مواد صلبة و5 لتر مادة سائلة) هي عبارة عن مادة البوتاسيوم، وحمض النيتريك، ونترات الألمنيوم بالإضافة إلى سلفات البوتاسيوم، وكلها مواد تستعمل في صناعة متفجرات تقليدية.

وأكدت وزارة الداخلية أنها تحاول تحديد هوية شخص ثان مشتبه فيه كما أكدت أيضا أنها ستحيل المواطن الجزائري على العدالة بمجرد إكتمال التحقيق معه.

ارسال التعليق

شاهد ايضا