دول الخليج ستتكبد خسارة 215 مليار دولار بسبب النفط

النفط

توقع البنك الدولي أن تتكبد دول الخليج خسائر بنحو 215 مليار دولار من العائدات النفطية في حالة إستمرار تدني أسعار النفط لفترة طويلة، وهو ما يشكل أكثر من 14 في المائة من إجمالي ناتجها المحلي مجتمعة.

وأشار البنك الدولي في تقرير، تناقلت مضامينه الصحف القطرية يوم الجمعة الماضي، أن إيرادات النفط بدول الخليج – السعودية والكويت والبحرين وسلطنة عمان وقطر والإمارات – شكلت أكثر من نصف إجمالي الناتج المحلي و75 في المائة من إجمالي عائدات صادراتها في عام 2013.

وأضاف التقرير أنه عندما يبلغ متوسط سعر برميل النفط 65 دولارا، فإن السعودية ستحقق عجزا بالميزانية في حدود 1,9 في المائة من الناتج المحلي، والبحرين 5,3 في المائة، وسلطنة عمان 11,6 في المائة، و قطر 7,4 في المائة، والإمارات 3,7 في المائة، بينما تحقق الكويت فائضا بنسبة 3,1 في المائة.

وإستطرد التقرير، أنه رغم تمتع دول الخليج بإحتياطيات مالية كبيرة لتغطية أي عجز، توجد مؤشرات على أن حكومات المنطقة بدأت تعيد النظر في إنفاقها.

وكشف أن تراجع أسعار النفط قد يؤدي إلى تراجع تدفقات المساعدات من دول الخليج إلى بقية بلدان المنطقة، موضحا أن المساعدات الثنائية تتبع أسعار النفط تاريخيا.

وتزامن صدور التقرير مع تهاوي أسعار النفط العالمية بأكثر من 50 في المائة منذ يونيو الماضي، لتصل قرب أدنى مستوياتها في 6 سنوات حول أقل من 50 دولارا للبرميل.

ومعلوم أم المغرب يستفيد سنويا من هبات خليجية سخية، تقدر بمليارات الدولارات، سيما من السعودية والإمارات وقطر.

ارسال التعليق

شاهد ايضا