“اللّصُوصيّة” هي عنوان تقرير الاتحاد الأوروبي عن الجزائر و البوليزاريو‎

"اللّصُوصيّة" هي عنوان تقرير الاتحاد الأوروبي عن الجزائر و البوليزاريو‎ حسن قجواط - المجلة نت

اتهام مباشر للجزائر بعد الكشف عن نتائج تحقيق قاده مكتب محاربة الغش أكدت تورط الجزائر في المتاجرة ضمن المساعدات الإنسانية المخصصة أساسا للتخفيف من محن ساكنة الحيز الترابي الذي تتواجد عليه جبهة البوليزاريو. حيث وجه الاتحاد الأوروبي اتهاما صريحا للجزائر بكونها تقوم بالاستغلال المنظم للمساعدات الموجهة لساكنة مخيمات تندوف.وتعتبر هذه أول مرة يوجه فيها الاتحاد اتهاما مباشرا للجارة الشرقية للمغرب.
واقدمت “كريستالينا جورجيفا“، مفوضة الاتحاد الأوروبي في الميزانية، على الإقرار بأن جزءًا مهماً من المساعدات الإنسانية التي يبعثها الاتحاد لسكان مخيمات تندوف يتم استغلالها من قبل السلطات الجزائرية التي تتاجر فيها، واضافت المسؤولة الأوروبية أنها كانت تعلم بأمر هذا الاستغلال منذ سنة 2007، لذلك قامت بصياغة تقرير تم التكتم عليه لمدة سبع سنوات كاملة.
وأكدت مديرة مكتب محاربة الغش أنها تتوفر على أسماء الأشخاص الذين يتاجرون بالمساعدات الإنسانية بالجزائر، و أن تضخيم عدد ساكنة المخيمات، من بين الحيل التي يلجأ إليها المتاجرون بالمساعدات الإنسانية الأوروبية، وهو ما دفع مكتب محاربة الغش إلى انتقاد موقف الجزائر وجبهة البوليزاريو برفض قيام الاتحاد الأوروبي بعملية إحصاء تطال ساكنة مخيمات تندوف، بينما فسر المكتب الرفض بكونه “رغبة في تقديم أرقام غير صحيحة تساهم في الرفع من حجم المساعدات“.

ارسال التعليق

شاهد ايضا