جنود أمريكيين سيقومون بتدريب الثوار السوريين على القتال ضد تنظيم “داعش”

جنود أمريكيين سيقومون بتدريب الثوار السوريين على القتال ضد تنظيم "داعش"

قام المتحدث الرسمي عن البنتاغون، يوم الخميس 15 يناير 2015، بالتصريح أن أمريكا ستوزع ما يناهز 400 جندي أمريكي لتدريب الثوار السوريين على القتال ضد التنظيم الإسلامي “داعش” بسوريا.

هذا البرنامج التدريبي الطويل الأمد سيبدأ إنطلاقا من فصل الربيع. حيث عرضت كل من تركيا، وقطر، والمملكة العربية السعودية إستضافة معسكرات التدريب.

وحسب تقديرات البنتاغون، تستطيع تدريب أكثر من 5000 مجند في السنة الأولى إلا أن هذا العدد غير كافي لإسترجاع المناطق الشرقية للسورية التي سقطت بأيدي “داعش” لأن حسب تقديراتها لابد أن يكون 15000 مقاتلا على الأقل.

بعض المعارضين للبرنامج في الكونغريس الأمريكي يقول أن هذا البرنامج لا يمد بالدعم الكافي للقوات المعارضة السورية ويشكون بأن يغير شيئا خلالة مرحلة الحرب الأهلية.
وأصدر “بارك أوباما” تعليماته بتوزيع أكثر من 3000 جندي بالعراق لتأطير وتدريب المليشيات العراقية والكردية.

الإعلان عن هذا البرنامج التدريبي في سوريا أتى بعد لقاء كبار المسؤولين الأمريكيين مع زعماء المعارضة والمجتمع المدني السوري بإسطنبول.

ارسال التعليق

شاهد ايضا