أمن قلعة سراغنة يفتح تحقيقا في موضوع اتهامات متبادلة بين شرطية ومهاجر مغربي

نشر في برلمان.كوم برلمان.كوم انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.
المنطقة الإقليمية للأمن بقلعة السراغنة

فتحت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بقلعة السراغنة، السبت، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في موضوع اتهامات متبادلة بين شرطية ومواطن مغربي مقيم بالخارج.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعلومات الأولية للبحث، تظهر أن الشرطية وهي برتبة حارس أمن، اتصلت هاتفيا بقاعة المواصلات على الخط 19 في حدود الساعة السادسة من صباح السبت، للتبليغ عن هجوم على مسكنها من طرف المعني بالأمر الذي كان تحت تأثير الكحول، قبل أن تتراجع عن تصريحاتها وتؤكد أنها على معرفة سابقة به، وأن خلافا شخصيا بينهما جعلها تطلب تدخل شرطة النجدة مخافة تطور الحادث.

وأضاف المصدر ذاته أن المعني بالأمر، الذي كان في حالة سكر، ينسب للشرطية تعريضه للنصب والاحتيال، مدعيا أنه كان بمنزلها وأنها حصلت منه على مبلغ مالي بدعوى أنها ستسلمه لأحد الشرطيين الذي ضبطهما في المنزل، وذلك تحت ذريعة عدم تطبيق القانون في مواجهتهما.

وأشار إلى أن فرقة الشرطة القضائية بقلعة السراغنة تباشر حاليا إجراءات البحث والاستماع إلى جميع الأطراف في هذه النازلة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة ظروف وملابسات القضية.

ارسال التعليق

شاهد ايضا