رئيس الفيفا: السلطات الفرنسية والروسية ستؤمن استضافة يورو 2016 ومونديال 2018

جياني إنفانتينو رئيس  الاتحاد الدولي لكرة القدم


أعرب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» جياني إنفانتينو، امس الأربعاء، عن ثقته في السلطات الفرنسية، لتأمين استضافة بطولة كأس أمم أوروبا المقررة هذا الصيف، وكذلك السلطات الروسية لتأمين مونديال 2018.

وقال جياني في تصريحات أدلى لها خلال الجلسة الخاصة لمجلس الاتحاد الروسي لكرة القدم، لتناول الاستعدادات لمونديال 2018:

إن الأمن بلا شك بات أمرًا يشغل قلق الناس، رغم أنه لايزال هناك كثير من الوقت للتطرق لذلك. أمامنا بطولة اليورو 2016 بفرنسا.
وأنا على يقين من أنه سيتم اتخاذ كافة الاجراءات الأمنية اللازمة.

كما أعرب عن قناعته المطلقة إزاء قيام السلطات الروسية بدورها على أكمل وجه لتأمين المونديال المقرر بين 14 يونيو و15 يوليو 2018.

واستبعد جياني إمكانية تغيير مقر مونديال 2018 من روسيا مثلما تطالب بعض البلدان التي تدعي وجود مخالفات خلال اختيار البلد الروسي لاستضافة مونديال 2018 وقطر لمونديال 2022.

وقال:

أستطيع القول إن مونديال 2018 ستتم إقامته في روسيا في أمان مطلق. هذا القرار تم اتخاذه منذ ستة أعوام.

وفقًا للكرملين، سيقوم باستقبال إنفانتينو اليوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي حينما تم انتخاب إنفانتينو رئيسًا للفيفا وعده بعلاقة تعاون قوية من أجل تنظيم روسيا لمونديال 2018.

ومن المقرر أن يتوجه السويسري، الذي تفقد أمس الملعب الأولمبي لوجنيكي في موسكو، مقر المباراة الافتتاحية والختامية للمونديال، إلى قطر لاحقًا.

وتعهد إنفانتينو، أمس في مؤتمر صحفي بطرد كافة الفاسدين في عالم كرة القدم.

ارسال التعليق

شاهد ايضا