إقبال المغاربة على الأداء عبر الإنترنت يرتفع بـ55.3 في المائة

نشر في هسبريس هسبريس انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.
إقبال المغاربة على الأداء عبر الإنترنت يرتفع بـ55.3 في المائة

اتسم النشاط المالي، خلال الربع الأول من العام الجاري، بارتفاع مستمر لنشاط البطائق البنكية المغربية بلغ، بحسب معطيات المركز المالي البنكي، نسبة 24.6 في المائة في عدد الأداءات، مقابل ارتفاع بنسبة 9.9 في المائة في عدد السحب، في حين ارتفع نشاط البطائق البنكية الأجنبية، هو الآخر، بنسبة 11.1 في المائة في عدد الأداءات، و4.3 في المائة في ما يخص السحب.

ويبدو أن إقبال المغاربة على الأداء عبر الإنترنت في ارتفاع مستمر، حيث كشف المركز المالي البنكي في تقريره الفصلي الذي تتوفر هسبريس على نسخة منه، أن هذا الأداء قد سجل ارتفاعا ملحوظا بنسبة بلغ 55.3 في المائة خلال الفصل الأول من العام الجاري، وذلك بفضل مساهمة الخدمات العمومية عبر الانترنت.

التقرير سجل، أيضا، ارتفاعا مستمرا في عمليات البطائق البنكية المغربية المستعملة في الخارج، بلغت نسبته 46.3 في المائة في ما يخص الأداء والسحب.

وبلغ عدد البطائق الصادرة عن البنوك المغربية 12 مليون بطاقة، بينما لم تكن تتجاوز خلال الفترة نفسها من العام الماضي 11.1 مليون بطاقة، كما أنها ارتفعت بنسبة 1.2 في المائة بالمقارنة مع نهاية 2015، وتتوزع نسبة 10.9 مليون بطاقة على علامات “Visa” و”Mastercard” والعلامة الوطنية “cmi”. وارتفعت نسبة استعمال العلامة “ماستركارد” بـ7.4 في المائة، و”cmi” بنسبة 3.1 في المائة، في حين انخفضت نسبة استعمال “فيزا” بـ0.7 في المائة.

وفي السياق ذاته، وصل عدد البطائق ذات الدفع المسبق 1.6 مليون، توفر منها العلامة الوطنية “cmi” نسبة 47.3 في المائة، و50.6 في المائة من قبل “فيزا”، في حين إن نسبة “Mastercard” لا تتجاوز 2.1 في المائة.

وفي ما يخص النشاط المالي العام في المغرب خلال الفصل الأول من السنة، فقد تم تسجيل 72.2 مليون عملية للسحب عبر الشباك الإلكتروني أو الأداء عند التجار والتجارة الإلكترونية عبر البطائق البنكية المغربية والأجنبية، حيث بلغت قيمة هذه العمليات 61 مليار درهم، بتطور نسبته 11.2 في المائة، بالمقارنة مع نسبة 9.4 في المائة خلال الفترة نفسها من 2015.

كما أظهرت نتائج تقرير المركز المالي البنكي أن البطائق البنكية المغربية سجلت، في ما يرتبط بالأداء والسحب، 69.6 مليون عملية بارتفاع بلغ 11.4 في المائة، وقيمة ناهزت 56.7 مليار درهم بزيادة نسبتها 10 في المائة.

ارسال التعليق

شاهد ايضا