المغرب من بين أكبر البلدان المصدرة للعلامات التجارية المزيفة

نشر في برلمان.كوم برلمان.كوم انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.
بضائع مقرصنة للعلامات التجارية العالمية
كشف تقرير منظمة التعاون والتنمية، المنشور يوم أمس الإثنين، أن المغرب يعد من بين أكبر البلدان المصدرة للعلامات التجارية العالمية المزيفة.

وأشار  التقرير إلى أن المغرب يحتل المرتبة الحادية عشرة، ليصبح بذلك من بين البلدان الأكثر تصديرا للعلامات التجارية المزيفة والبضائع المقرصنة، بعد اليمن، وبنما، وكمبوديا، وأفغانسيتان، وقبرص، في حين تتربع على عرش هذه القائمة، دولة الصين، والتي تعتبر المصدر والبائع الأول للمنتجات المزيفة.

وحسب نفس التقرير، فنسبة تجارة المنتجات المزورة، بلغت  2.5 في المائة، من إجمالي التجارة العالمية سنة 2013، وهو ما يمثل ارتفاعا يقدر بنسبة 1.9 في المائة، مقارنة مع سنة 2008.

هذا وتكشف بيانات الجمارك في مجموعة من الدول، أن أشهر العلامات التجارية المقلدة هي “Rolex” و “Nike” و” Rayban” و”Louis viton”. وحسب التقرير الذي أصدر بالتعاون مع مكتب الملكية الفكرية للاتحاد الأوروبي، تتصدر الأحذية القائمة، كالمنتوج الأكثر تزييفا بين المنتوجات، تليها الملابس، ثم المنتوجات الجلدية والإلكترونية.

ارسال التعليق

شاهد ايضا