أحمد التوفيق يهاجم العلمانيين ودعاة فصل الدين عن الدولة ويحذر من هجوم تيارات دينية أجنبية

نشر في برلمان.كوم برلمان.كوم انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.
أحمد التوفيق

هاجم أحمد التوفيق وزير الأوقاف الشؤون الاسلامية، اليوم الاربعاء، العلمانيين ودعاة فصل الدين عن الدولة، مؤكدا أن هؤلاء عادوا من منتصف الطريق وجنوا التطرف والارهاب.

وقال أحمد التوفيق، في لقاء جمعه اليوم بالرباط بأزيد من 50 سفيرا ، نظم بمبدارة من المؤسسة الديبلوماسية “إننا مهددون بهجوم من قبل تيارات أجنبية تنحدر من تيار ديني يقرأ النصوص قراءة حرفية مقطوعة في الغالب عن سياقها الزمني والموضوعي” مضيفا أنه “عندما يمر أصحاب هذا التيار الى النشاط السياسي يظنون أن هذه القراءة تجيز لهم استعمال العنف ويعتبرون الجهاد قتالا”.

وأكد التوفيق أن الإسلام نشأ كدين وكدولة ولا يمكن الفصل بينهما موضحا أن مشروعية الحاكم مبنية على البيعة بمعنى المشروعية السياسية التي أعطيت للنبي محمد وحافظ عليها المغرب بمقتضى عقد سياسي إسمه البيعة.

وأوضح الوزير أن الأمة تعاقدت مع الملك منذ قرون وذلك من أجل أن يحرص على الوفاء بخمسة التزامات تهم خمسة أمور وهي أن يتعهد الملك بأن يحفظ لها دينها وأمنها ونظامها العام والملكية والاموال والكرامة.

وأشار التوفيق إلى أن الدين من اختصاص أمير المؤمنين، فكل المغاربة مسلمون مع نسبة قليلة من اللادنيين أو غير المتدينين مؤكدا أنه لا يمكن ترك تدبير أمور الدين للمجتمع لأن هذا الأخير منقسم إلى أحزاب وتيارات فكرية متعددة.

ارسال التعليق

شاهد ايضا