مجهولون يدمرون مواقع أثرية تاريخية نواحي مكناس ووزارة الثقافة في سبات عميق

نشر في برلمان.كوم برلمان.كوم انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.
مواقع أثرية تاريخية نواحي مكناس

دمر مجهولون مواقع أثرية تاريخية بنواحي مكناس، بحثا عن كنوز يعتقدون أنها مدفونة تحت هذه المآثر.

وشهدت منطقة “أمغيلة” التابعة لجماعة “لمهاية” الواقعة بين مدينتي فاس ومكناس، احتجاجات مواطنين بعدما حاصروا جرافة كانت تقوم، بحضور مسؤولي السلطة المحلية والدرك الملكي بعملية الحفر بالموقع الأثري المعروف ب”الصمعة”، وقام المحتجون بمحاصرة أحد الأشخاص الذي يدعي معرفته بأماكن الكنوز وطريقة استخراجها.

وذكر شهود عاينوا الحادث، أن عملية الجرف والحفر ألحقت أضرارا بهذا الموقع التاريخي الذي يتطلب الحماية من طرف وزارة الثقافة.

وعلى إثر ذلك قام منتخبون جماعيون بتوجيه مراسلة إلى وزير الداخلية والقائد العام للدرك الملكي لمطالبتهما بفتح تحقيق  بشأن الحادث، محملين المسؤولية لقائد المنطقة وقائد سرية الدرك الملكي في تدمير إحدى أهم المعالم التاريخية والأثرية بالمنطقة، حسب ما أوردته يومية الأخبار في عددها الصادر اليوم الخميس 31 مارس.

 

ارسال التعليق

شاهد ايضا