قتل تاجر متلاشيات في مكناس من أجل20 درهما!

نشر في اليوم 24 اليوم 24 انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.
مصالح الأمن في مكناس

نجحت مصالح الأمن في مكناس، مؤخراً، في التوصل إلى المتورطين في قتل الشاب الثلاثيني، الذي عُثر على جثته مطلع الأسبوع الماضي، حيث تبين أنهم شابين وفتاة من أصدقاء الضحية.

وفي بلاغ لمصالح الأمن توصل “اليوم 24″ إلى نسخت منه، قالت إن مشاجرة حدثت بين الضحية بائع المتلاشيات، والثلاثة المشتبه بهم خلال جلسة خمرية، حتى نشأ بينهم صراع تحت تأثير الكحول، بسبب مبلغ 20 درهم، رفض دفعها لشراء المزيد من الخمر، فقامت المتهمة البالغة من العمر 37 عام بتوجيه ضربة قاتلة له في بطنه، وعدة ضربات أخرى بقنينة زجاجية، مما تسبب في وفاته، قبل بلوغه بيته، حيث عُثر على جثته بالسوق الشعبي بحي باب الجديد بالمدينة القديمة.

واستطاعت عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية، التابعة للأمن الولائي بمكناس، التوصل إلى الثلاثة المشتبه بهم حيث تم توقيفهم ووضعهم تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف، قبل إحالتهم على قاضي التحقيق لتعميق البحث في المنسوب إليهم.

وعلى صعيد أخر، استطاعت مصالح الأمن تفكيك شبكة إجرامية مكون من خمسة لصوص بينهم أربعة أشقاء، اعتادوا سرقة المنازل بالعنف في باب الجديد و، خلال التحقيقات في حادث سرقة لإحدى الفيلات والاعتداء على صاحبتها، حيث أظهرت التحريات تورط الخادمة والأشقاء الأربعة، وتمكنت عمليات التفتيش التي باشرتها مصالح الأمن من حجز خزنة حديدية ومجوهرات وهواتف محمولة، بالإضافة إلى سيارة كانت من عائدات عملية السرقة.

ارسال التعليق

شاهد ايضا