الدولة الإسلامية تعلن مسؤوليتها عن تفجيرات عدن ومقتل 20

نشر في رويترز رويترز انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

قال سكان وشهود عيان إن ثلاثة تفجيرات انتحارية ضربت نقاط تفتيش في مدينة عدن في جنوب اليمن يوم الجمعة مما أسفر عن مقتل 20 شخصا على الأقل.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجمات.

وقال شهود ومصادر أمنية إن إحدى الهجمات نفذت بتفجير سيارة لدى وصولها إلى نقطة تفتيش عسكرية في منطقة البريقة بشمال غرب عدن وأسفرت عن مقتل مدنيين وجنود.

واستهدف التفجيران الآخران نقطتي تفتيش على الطريق إلى قاعدة يستخدمها التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.

وقالت وكالة أعماق للأنباء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية إن التنظيم أعلن مسؤوليته عن الهجمات الثلاث وإن 27 شخصا على الأقل قتلوا فيها.

ودخل التحالف العربي بقيادة السعودية حرب اليمن قبل نحو عام في محاولة لمنع المقاتلين الحوثيين المدعومين من إيران والقوات الموالية للرئيس السابق على عبد الله صالح من السيطرة على كل اليمن. واستغلت جماعات مسلحة أخرى مثل تنظيم الدولة الإسلامية والجناح المحلي لتنظيم القاعدة الفوضى لتعزيز وجوده في البلاد.

واستعادت القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والقوات التي تقودها السعودية عدن من أيدي الحوثيين في يوليو تموز. لكن أعمال عنف متكررة بما في ذلك تفجيرات انتحارية لا تزال تقع في المدينة التي يقطنها مليون نسمة.

 

ارسال التعليق

شاهد ايضا