هؤلاء هم المشتبه فيهم الرئيسيون في تفجيرات بروكسيل الدامية

نشر في كِشـ 24 كِشـ 24 انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.
المشتبه فيهم الرئيسيون في تفجيرات بروكسيل

حددت الشرطة البلجيكية هوية انتحاريي بروكسل صباح اليوم الأربعاء، وقالت إنهما البلجيكيان إبراهيم وخالد بكراوي، وما زالت تطارد أحد المشتبه بهم في التفجيرات التي حصدت 34 قتيلاً وأصابت العشرات بجراح متفاوتة الخطورة.

وزير الداخلية البلجيكي، جان جامبون، أعلن بنفسه أن المشتبه به الثالث في تفجيرات المطار ومحطة المترو، هو من ظهرت صورته معتمراً قبعة على رأسه حين رصدته كاميرا مراقبة في قاعة المغادرين في مطار بروكسل بصحبة رجلين آخرين، وكان هو من قام بزرع قنبلة، اتضح أنها لم تنفجر .

ذكر الوزير جامبون ذلك لمحطة لشبكة CNN الأميركية، مضيفاً أن الادعاء البلجيكي يعتقد أن الرجلين اللذين كانا بصحبة المشتبه به فجرا نفسيهما في صالة المغادرة بالمطار “ومن حسن الحظ أن القنبلة الثالثة لم تنفجر” .

وما ذكره الوزير جامبون يشير بوضوح إلى ثلاثة منتحلين شخصيات مسافرين،  اثنان منهم فجرا ما كان لديهما من متفجرات، فيما ترك الثالث متفجراته في المطار وغادره ربما ليضع متفجرات أخرى في محطة للمترو بوسط العاصمة، متسببا بمقتل 20 وجرح العشرات، فيما سقط 14 قتيلا في المطار مع 141 جريحاً.

ومن المعلومات الواردة عن الشخص الثالث، أن اسمه نجم العشراوي، عمره 22 ومن أصل تركي، ويملك سيارة طراز Audi S4 سوداء ومسجلة في بلجيكا، وهو معروف للأجهزة الأمنية منذ أبريل الماضي، على حد ما ذكره عنه راديو لوكسمبورغ اليوم.

ومن جهة أخرى ذكر مركز الأزمات في بلجيكا أمس الثلاثاء أن المطار سوف يظل مغلقاً أمام الرحلات الجوية حتى بعد منتصف اليوم على أقل تقدير، فيما كتب وزير الأمن والعدل الهولندي ،آرد فان دير شتوير، في حسابه على “تويتر” أنه من الممكن عقد اجتماع طارئ للوزراء الأوروبيين المسؤولين عن الأمن غداً الخميس بناء على طلب بلجيكا.

يذكر أن الأذرع الإعلامية المتعددة لتنظيم “داعش” تبنت عشية أمس العملية الإرهابية التي هزت العاصمة بروكسيل

ارسال التعليق

شاهد ايضا