المغرب يفقد 30.7% من السياح الفرنسيين في الموسم الشتوي

نشر في اليوم 24 اليوم 24 انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.
سياح فرنسيين بمدينة شفشاون

على غرار ما حصل في الموسم الصيفي الماضي، تواصل بشكل مثير تراجع السياح الفرنسيين، الذين يختارون المغرب لقضاء عطلتهم، إذ بلغت النسبة في الموسم الشتوي ناقص 30.7 في المائة، ليستقر العدد في 35 ألفا و981 سائحا.

وتفيد المعطيات، التي كشفتها نقابة وكالات الأسفار الفرنسية، في أرقام تغطي الفترة الممتدة بين 1 نونبر 2015 و29 فبراير 2016، أن التراجع، الذي هم الوجهة السياحية للمغرب يعد الأكبر مقارنة بأخرى قريبة، استطاعت الصمود وتحقيق أداء جيد، مثل جزر الكناري، التي ارتفع عدد سياحها الفرنسيين بنسبة 5.8 في المائة ليصل إلى 72 ألفا و285 سائحا، وإسبانيا التي سجلت نموا بواقع 2.2 في المائة بمجموع 20 ألفا و657 سائحا.

وقالت النقابة إن المغرب سجل في عروض السفر، مع ذلك، تراجعا يقل عن ذلك، الذي سجلته تونس التي تراجع عدد السياح الفرنسيين القادمين إليها، خلال الموسم الشتوي بنسبة 79.2 في المائة، ومصر التي شهدت تراجعا في نسبة السياح الفرنسيين بلغت 50.2 في المائة.

وقالت النقابة إن وجهة المغرب، على غرار تركيا وتونس، بصمت على انطلاقة متعثرة حددت في نسبة ناقص 47 في المائة، في حين بلغت النسبة ناقص 73 في المائة بالنسبة إلى تركيا، وناقص 80 في المائة بالنسبة إلى تونس، مقابل انطلاقة جيدة للوجهات المنافسة على الضفة المقابلة للبحر الأبيض المتوسط، حيث بلغت في بلغاريا نسبة زائد 106 في المائة، وزائد 60 في المائة بالنسبة إلى البرتغال، وزائد 38 في المائة بالنسبة إلى إسبانيا.

ارسال التعليق

شاهد ايضا