القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي, تتبنى الهجوم على موقع نفطي في جنوب الجزائر

أعضاء من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي

تبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الاعتداء الإرهابي ضد موقع للغاز بجنوب الجزائر في وقت سابق اليوم الجمعة.

وحسب وسائل إعلام محلية نقلا عن رسالة نشرتها مواقع تروج للفكر الجهادي فإن:

المجاهدين في القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي نجحوا في مهاجمة منشأة غازية حيوية بالنسبة لمجموعة (بي بي) التي تنهب ثرواتنا.

وتقع المنشأة الغازية المستهدفة في هذا الهجوم في منطقة كراشبة قرب عين صالح (1300 كلم جنوب الجزائر العاصمة)، وتستغلها الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك وشركتا بي بي البريطانية و ستاتويل النرويجية.

وحسب المصدر ذاته فإن هذه المنشأة استهدفت بقذائف أرض-أرض من نوع 130 ملم، مشيرا إلى أن الهجوم يدخل في إطار الحرب ضد مصالح الأعداء حيثما وجدوا لثنيهم عن نهب النفط والغاز والثروات الأخرى للمسلمين.

وكانت مجموعة مسلحة أطلقت ثلاث قذائف على منشآت في هذا الموقع الاستراتيجي الذي يشغل مائة موظف، من بينهم العديد من الأجانب العاملين لحساب الشركات المذكورة.

ولم تتمكن قوات الأمن من القضاء على المجموعة الإرهابية التي تقف وراء هذا الهجوم. وما تزال عمليات التمشيط جارية بحثا عن المهاجمين الذين تمكنوا من الفرار.

ارسال التعليق

شاهد ايضا