هذه عقوبة ملتحي ستيني اغتصب ابنة أخته القاصر

نشر في كِشـ 24 كِشـ 24 انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.
هذه عقوبة ملتحي ستيني اغتصب ابنة أخته القاصر

قضت محكمة الاستئناف بالرباط، أول أمس الخميس، بإدانة رجل ستيني بالسجن النافذ 25 سنة، بعد متابعته بتهم “التغرير بقاصر واغتصابها، ما نتج عنه افتضاض بكارتها، وزنا المحارم”. المحكمة رفعت بذلك العقوبة التي سبق أن قررتها في حقه الغرفة الابتدائية للمحكمة ذاتها بالحكم عليه بثماني سنوات سجنا نافذا.

وكتبت يومية “الصباح” في عددها لنهاية الأسبوع، أن قاعة المحاكمة شهدت حالة ذهول من قبل الحاضرين والمتتبعين للشأن القضائي أثناء مناقشة هذا الملف، حينما أقر المتهم، وهو شيخ ستيني، بأن ابنة أخته الصغيرة أرغمته على ممارسة الجنس معه أو الانتحار بالسقوط من طابق علوي لمنزل أسرتها، ما جعله يلبي رغبتها، ما أثار الكثير من ردود الأفعال داخل القاعة.

وبعد إدراج الملف للمداولة، رفعت غرفة الجنايات الاستئنافية، الحكم الابتدائي من ثماني سنوات سجنا إلى 25 سنة في حق الموقوف، بتهمة التغرير بقاصر واغتصابها، ما نتج عنه افتضاض بكارتها، وزنا المحارم، وأضافت له المحكمة 17 سنة عن الحكم الابتدائي،  وهو ما اعتبر سابقة من الملفات المدرجة باستئنافية العاصمة الإدارية، واعترف الموقوف أمام الهيأة القضائية بالتهمة المنسوبة إليه ما أثار استياء الحاضرين الذي ثمنوا رفع العقوبة الحبسية، ليكون عبرة لكل من سولت له نفسه العبث بأجساد الصغار.

وأوضح الموقوف أمام قضاة الحكم أن الطفلة أرغمته على اغتصابها أو الانتحار برمي نفسها من طابق علوي لمنزل عائلتها، فافتض بكارتها خوفا من تبعات أخرى، فيما اعتبرت المحكمة بأن الضحية لا يمكن أن تقوم بهذا الفعل بسبب صغر سنها، وأن أقوال الموقوف ما هي إلا وسيلة للتملص من الاتهامات المنسوبة إليه من قبل النيابة العامة، وأن ما قام به يدخل في إطار زنا المحارم.

وأوقفت مصلحة الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الإقليمية بسلا المتهم بعد وضع شقيقته شكاية أمام النيابة العامة باستئنافية الرباط، ابنتها إلى مضاعفات صحية خطيرة نتيجة افتضاض بكارتها من قبل خالها، وطالبت بفتح تحقيق بعدما أدلت بشهادات طبية تؤكد افتضاض بكارة فلذة كبدها وإصابتها بصدمة نفسية.

ارسال التعليق

شاهد ايضا