عصابة تهاجم تاجرا وتسلبه 9 ملايين ومجوهرات في الدشيرة الجهادية

نشر في اليوم 24 اليوم 24 انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.
ومجوهرات

هاجمت عصابة، تتكون من ستة أفراد ملثمين، تاجرا يقطن بحي تاسيلا بالدشيرة الجهادية، وسلبته مبلغا ماليا كان بحوزته حينها، ثم اقتحمت مسكنه واستولت على محتويات “خزينة حديدية” عبارة عن ثمانية مليون سنتيم، ومجوهرات زوجته، وساعات باهظة السعر.

وحسب ما أفادت جهات أمنية لـ”اليوم 24″، فإن العصابة بدأت تكتيكاتها منذ أسابيع، حيث رصدت تحركات الضحية، الذي يعمل تاجرا، وراقبت تحركاته، وأوقات دخوله وخروجه من منزله، الكائن بالحي الصناعي تاسيلا في مدينة الدشيرة الجهادية. وبعد ذلك، تربصت العصابة بالتاجر إلى حين ترجله من سيارته لفتح باب المرأب، لبياغثه عناصرها الستة، ملثمين وحاملين أسلحة بيضاء فلم يكن أمامه إلا الاستسلام لهم، إذ بعد ربطه واحكام وثاقه، وسلبوه مبلغ 10000 درهم، قبل أن يقتحموا منزله، حيث وجدوا خزانة حديدية، استولوا على ما كان في داخلها بعدما أرغموه على كشف رقمها السري. وقدرت محتويات الخزينة بثمانية ملايين سنتيم، ومجوهرات، وساعات باهظة الثمن.
وبينما كان أفراد العصابة يستعدون لمغادرة المنزل فوجئوا بأخ التاجر يحضر بالصدفة، رفقة شخص آخر، فلم يكن أمامهم سوى الهروب، إلا أنه تعقبهم إلى أن تمكن من توقيف أحدهم، حيث أبلغ السلطات الأمنية، وسجل شكاية في الموضوع.وبعد البحث مع الشخص الموقوف، اعترف الأخير بأسماء أربعة من أفراد العصابة وعنواينهم، والذين اعتقلوا في اليوم ذاته، وبعد تعميق البحث معهم اعترفوا بالرأس المدبر لعملية السرقة، وهو شخص خطير ينشط في السرقة، ويقطن في مدينة بيوكرى في إقليم شتوكة أيت بها، حيث ألقي عليه القبض، وبحوزته المسروقات التي تعرف التاجر عليها. وقد حررت السلطات الأمنية محاضر لكل أفراد العصابة وسيتم تقديمهم للعدالة بعد إتمام البحث معهم.

ارسال التعليق

شاهد ايضا