المنتخب المغربي يُعسكر بـ”المدينة الحمراء” تأهبا لـ”الرأس الأخضر”

نشر في هسبريس هسبريس انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.
المنتخب المغربي لكرة القدم

يخوض المدرب الفرنسي هيرفي رونار أول اختبار له رفقة المنتخب الوطني، أمام نظيره من الرأس الأخضر، في المباراة الازدواجية التي ستجمع بينهما في الـ26 والـ29 من الشهر الجاري، برسم الجولتين الثالثة والرابعة عن المجموعة السادسة من الإقصائيات المؤهلة إلى كأس إفريقيا للأمم 2017 في الغابون.

وكشف مصدر من داخل جامعة الكرة لـ”هسبورت” أن “الثعلب” الفرنسي اختار الدخول في معسكر تدريبي في مدينة مراكش لمدة أربعة أيام، تأهبا لمباراة الرأس الأخضر، وذلك بداية من الأحد المقبل (20 مارس)، على أن يتوجه رفقة المجموعة إلى العاصمة “برايا” بعد أربعة أيام فقط، على متن طائرة خاصة، وضعتها الخطوط الملكية المغربية تحت تصرف المنتخب الوطني الأول في رحلته ذهابا وإيابا، بعد شراكة عقدتها مع الجامعة.

وأضاف المصدر ذاته أن اللاعبين المحليين الموجودين في اللائحة النهائية للمنتخب الوطني، سيلتحقون بمعسكر مراكش الاثنين (21 مارس)، أي بعد 24 ساعة من انطلاق التجمع التدريبي لـ”الأسود”، وذلك بعد مشاركتهم في مباريات أنديتهم ضمن منافسات الدوري الاحترافي.

ويرتقب أن يخوض الفريق الوطني، ابتداء من 21 مارس الجاري، بين 5 و7 حصص تدريبية بمراكش، بمعدل حصتين يوميا، على أن يشد، في 24 من الشهر ذاته، الرحال إلى الرأس الأخضر، لإجراء حصتين؛ واحدة لإزالة العياء والثانية في الملعب الرئيسي الذي سيحتضن المباراة.

وأكد المتحدث ذاته أن الإعلان عن البرنامج التدريبي الخاص بالمنتخب الوطني سيتم بعد يومين من الآن، على الموقع الرسمي للجامعة الملكية لكرة القدم، وذلك بعد إنهاء جميع الإجراءات التي تهم التجمع الإعدادي للأسود.

تجدر الإشارة إلى أن إدريس لكحل، المسؤول الإداري عن المنتخب الوطني، سبق له أن سافر إلى دولة الرأس الأخضر، قصد الوقوف على جميع الترتيبات التنظيمية واللوجيستيكية المتعلقة بالمباراة المذكورة، التي ستجرى في 26 من مارس الجاري.

 

ارسال التعليق

شاهد ايضا