“الفيفا” يتهم جنوب أفريقيا بدفع 10 ملايين دولار للحصول على ضيافة كأس العالم 2010

نشر في برلمان.كوم برلمان.كوم انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.
كأس العالم عام 2010 جنوب إفريقيا

طالب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اليوم الأربعاء بتعويضات تقدر بعشرات الملايين من الدولارات من مسؤوليه “القذرين” الضالعين في تهم فساد مختلفة هزت أركان أكبر مؤسسة كروية ويحاكمون حاليا في الولايات المتحدة.

كما إتهم الفيفا جنوب إفريقيا بأنها دفعت 10 ملايين دولار للحصول على إستضافة كأس العالم عام 2010، وكانت جنوب إفريقيا رفضت رفضا تاما هذه الإدعاءات في السابق.

وأكد “فيفا”، “نقدر إن ما لا يقل عن 10 ملايين دولار من أموال مجتمع كرة القدم تم توزيعها بطريقة غير شرعية من أجل القيام باعمال فساد ورشاوى من قبل المخالفين”.

ويأمل الفيفا بالحصول على هذه التعويضات من خلال الأموال التي حجزتها السلطات القضائية الأميركية من 39 شخصا اتهموا بالفساد بالاضافة إلى شركتين.

وأضاف البيان “ارسل فيفا الملفات إلى السلطات الأميركية للمطالبة بالعشرات من ملايين الدولارات”.

واوضح البيان “هذه المبالغ ملك للفيفا ولدينا أمل كبير في قبول طلبنا وبالتالي استعادتها”.

يشار إلى أن جنوب إفريقيا حضيت بشرف استضافة نهائيات مونديال 2010، الأول في القارة الافريقية، بعد حصولها على 14 صوتا مقابل 10 للمغرب.

برلمان.كوم-أ.ف.ب

ارسال التعليق

شاهد ايضا