حالتك النفسية قد تكون سبباً من أسباب تأخر الإنجاب

إخصاب

إنجاب طفل حلم يراود الزوجين منذ بداية حياتهما الزوجية، ومع عدم تحقيق الحلم بسرعة تتأثر الحالة النفسية لهما ما يساهم بدوره فى تأخر حدوث الحمل فى بعض الحالات، وهذا الأمر لا ينتبه إليه الكثيرون.

العلماء يبحثون دوما عن سبل جديدة تضىء حياة الزوجين بتحقيق حلمهم فى إنجاب طفل. لكن مشكلات عنق الرحم، قناة فالوب، ضيق حوض المرأة، زيادة الوزن، الاستخدام الخاطئ للمنتجات الإلكترونية كوضع الهاتف المحمول قريبا طوال اليوم حتى فى غرفة النوم ، وحتى الحالة النفسية تعد سببا للعديد من الأمراض الحالية.

ويشير باحثون بجامعة كوليدج بلندن، إلى أن العامل النفسى من الأمور المهمة والمساعدة فى تحقيق حلم الإنجاب، فالضغط النفسى والاجتماعى الذى يمارس على الزوجة بشكل مباشر يمثل عائقا كبيرا، فكلما التقت قريبا أو صديقا سألها عن الحمل ولماذا لم يحدث إلى الآن مع التدخل فى تفاصيل حياتها وزوجها، وهذا له آثار ضاره قد تصل إلى حد إصابة السيدات بالاكتئاب..

وينصح المختصون بالتعامل مع الزوجة التى تأخر حملها بطريقة حساسة مع اختيار الكلمات، وعدم التحدث عن تأخر الحمل مرارا.

ارسال التعليق

شاهد ايضا