البقاش: لو كان السياح يفهمون ما يردده خطباء المساجد لاعتبرونا لصوصا يقيمون الصلاة

محمد نجيب البقاش أخبارنا

هاجم القاضي محمد نجيب البقاش المعروف بـ “قاضي طنجة”، خطباء المساجد بسبب الدعاء على الكفار، مبرزا أنه في أحد المساجد بطنجة، قام خطيب بالدعاء على الكفار معتبرا أموالهم و ممتلكاتهم غنيمة مستحقة للمسلمين.

و قال البقاش في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك:

صراحة لا أدري لماذا لا زال بعض خطباء الجمعة يصرون على ترديد أدعية تحمل إشارات مبطنة للكراهية و الحقد تجاه من لا يشاركنا ملتنا الاسلامية. اليوم مثلا بأحد مساجد طنجة الذي يقع بمنطقة يرتادها السياح بكثرة، وبعد أن فرغ الخطيب من الدعاء على “الكفار” ، هكذا دون تحديد من هم و لا جنسيتهم، اعتبر كذلك أموالهم و ممتلكاتهم غنيمة مستحقة لنا.
حدث ذلك رغم اننا نعيش في القرن الواحد و العشرين و رغم أن زمن الغزو و الإغارة على القبائل و القوافل قد انتهى منذ زمن بعيد.

وأضاف القاضي المعزول على خلفية الاشتباه في تلقيه لأموال محصلة من جريمة رشوة:

المشكلة أن هذا الدعاء صادف مرور مجموعة من السياح الأجانب بمحاذاة المصلين الذين كانوا يصطفون جلوسا بالشارع و كان من ضمن هؤلاء السياح، امرأة تتأبط بقوة حقيبتها اليدوية المليئة حتما ببعض العملة الصعبة.

ثم تابع قائلا:

و لأن مخيلتي تشتغل بسرعة في مثل هذه المواقف الحرجة، فقد تخيلت انقضاض أحد المصلين الذي لا يفهم من مصطلح الكافر سوى ذاك الذي لا يدين بالإسلام و الذي يجب محاربته، على الحقيبة اليدوية لهذه السائحة، استجابة لهذا الدعاء العلني، لحسن حظنا أن هؤلاء السياح لا يفهمون اللغة العربية

وأضاف:

لو كانوا يفهمونها لصرنا في أعينهم، بسبب هذا الدعاء الذي تردد الأغلبية آمين بعد سماعه، مجموعة لصوص يقيمون الصلاة.

ارسال التعليق

شاهد ايضا