إشارات إيجابية تؤهل بلهندة ليصبح لاعبا محوريا في شالكه الألماني

إشارات إيجابية تؤهل بلهندة  ليصبح لاعبا محوريا في شالكه الألماني

ظهر الدولي المغربي يونس بلهندة خلال الدقائق التي لعبها مع فريقه الجديد شالكه الألماني أنه قادر على التأقلم بسرعة مع أجواء بونديسليغا. بلهندة دخل كبديل في الدقيقة 60 من عمر المباراة التي جمعت فريق شالكه بنظيره بريمن، ورغم انهزام أصحاب الأرض بثلاثة أهداف لواحد إلا أن بلهندة استطاع تقديم إشارات إيجابية للمدرب آندري برايتنرايتر ولإدارة النادي، حيث كان الدولي المغربي وراء مجموعة من التمريرات الدقيقة بل إنه كان قاب قوسين أو أدنى من إحراز هدف بعدما سدد كرة حادت عن القائم الأيسر بسنتمترات قليلة.

“يمكنك بسهولة أن تدرك أن بلهندة لاعب من الطراز العالي ويمكنه تزويد زملائه بكرات جيدة” يقول المدير الرياضي بفريق شالكه هورست هيلدت ويضيف ” بلهندة يمكنه إحداث الفارق لأنه يقوم بفعل أشياء لا يتوقعها الآخرون”.

بلهندة مصمم على التألق مع شالكه

وكان يونس بلهندة البالغ من العمر 25 عاما قد انتقل بداية هذا الشهر على سبيل الإعارة من دينامو كييف إلى شالكه في صفقة قدرت بـ 2 مليون يورو، مع بند تفعيل شراء عقد الدولي المغربي مقابل 9 مليون يورو، في حال أقنع شالكة بمؤهلاته.

وستكون أمام أفضل لاعب أجنبي في فرنسا في موسم 2012/2011 فرصة للكشف عن إمكانياته في مباريات مرحلة الإياب التي سيخوضها فريق شالكه في البونديسليغا. ويتنبأ مدرب شالكه بمسيرة موفقة لبلهندة مع الأزرق الملكي، حيث قال برايتنرايتر “يونس يريد إثبات نفسه، إنه متعطش للانتصارات، ونحن ننتظر الإضافة التي يقدمها للفريق”.

من جانبه أبدى الدولي المغربي إعجابه بالفريق الألماني منذ الوهلة الأولى وكان حاضرا في المعسكر التدريبي الذي خاضه شالكه في فلوريدا استعدادا لمرحلة الإياب. وعن ذلك قال بلهندة “انطباعي الأولي عن الفريق جيد جدا، التدريبات تمر بشكل ممتاز. وبسرعة تلمس القيمة العالية لهذا الفريق”.

وأضاف صانع ألعاب فريق مونبوليه سابقا في حوار مع صحيفة كيكر الرياضية الألمانية ” أريد أن أقدم تمريرات حاسمة لزملائي، وأن أتمكن بدوري في إحراز الأهداف، مثلما كنت أفعل سابقا عندما كنت في صفوف مونبوليه”.Afficher l'image d'origine

بلهندة تأقلم سريعا مع أجواء شالكه

ورغم قصر مدة الإعارة التي لا تتعدى ستة أشهر إلا أن بلهندة يراهن على ترك بصمته في الفريق الجديد وبالتالي تعزيز حظوظ انتقاله بشكل نهائي للفريق الألماني، وقد كشف في أكثر من مرة عن رغبته في اللعب في الدوري الإنجليزي أو الألماني.

ولا يرى بلهندة أي صعوبة في الانسجام والتواصل مع زملائه الجدد في فريق شالكه، رغم عدم معرفته باللغة الألمانية وقال بهذا الخصوص لصحيفة كيكر ” يمكنني التحدث مع بيير هويبرغ وإريك تشوبو موتينغ و تيلو كيرير بالفرنسية أما اللاعبين الآخرين فأتواصل معهم بالإنجليزية”.

وقبل إعارته لشالكه لعب بلهندة موسمين ونصف مع دينامو كييف الأوكراني وكان لاعبا محوريا في العامين الأولين وساهم بشكل كبير في تتويج فريقه بالدوري الأوكراني، غير أن المدرب سيرغي ريبروف لم يعد مقتنعا بأدائه حيث ألزمه دكة البدلاء في كثير من المبارايات وهو ما جعل الدولي المغربي يطلب تغيير الأجواء والالتحاق بفريق آخر .

تحد جديد أمام بلهندة

وسيعود بلهندة قريبا إلى ملاعب أوكرانيا لكن هذه المرة بألوان شالكه، عندما سيواجه هذا الأخير شاختار دونيسك الأوكراني في الدوري الأوروبي. وعن هذه المباراة يقول بلهندة “أعرف فريق شاختار جيدا عندما كنت ألعب بدينامو كييف. إنه فريق بتقنيات كبيرة ويضم في صفوفه كثير من اللاعبين البرازيليين. وإذا أردنا التفوق عليه علينا احتكار الكرة وترك لاعبي شاختار يركضون وراءها”.

لكن قبل ذلك أمام بلهندة فرصة أخرى للتأكيد على الانطباع الجيد الذي تركه في مباراته الأولى بقميص شالكه أمام بريمين، حيث سينتقل رفقة الأزرق الملكي السبت المقبل لملاقاة دارمشتات ضمن الأسبوع 19 من الدوري الألماني لكرة القدم.

ارسال التعليق

شاهد ايضا