ستيفن هوكينغ: وقوع كارثة عالمية شيء مؤكد في أفق 1000 سنة القادمة

ستيفن هوكينغ

عالم الفيزياء الفلكية ذو ال 74 عاما ليس أكثر تفاؤلاً عندما يتعلق الأمر بمناقشة مستقبل العلوم والتكنولوجيات الجديدة. كما يدعو إلى الحذر الشديد قبل شروع الإنسان في استعمار خارج كوكب الأرض.

الحرب النووية، والاحتباس الحراري أو فيروس معدل وراثيا هي من بين أسوأ السيناريوهات والمخاطر التي تواجه الإنسان في القرن 21، كل هذه المخاطر نوقشت في مؤتمر نظمته هيئة الإذاعة البريطانية.

على الرغم من أن احتمال وقوع كارثة على كوكب الأرض منخفض جداً، إلى أنه يرتفع مع مرور الزمن، وسيصبح أمرا شبه مؤكد في أفق ال 1000 أو ال 10000 سنة المقبلة.

يقول ستيفن هوكينغ أن في السنوات المقبلة (حوالي ال 1000 سنة)، سوف ننتشر في الفضاء والنجوم الأخرى. وبذلك فوقوع كارثة على الأرض، لا يعني انقراض الجنس البشري. لكن هذا لا يمنع البشرية أن تكون حذرة جدا خلال هذه الفترة.

نحن لا يمكننا تأسيس مستعمرات مستقلة في الفضاء قبل 100 سنة على الأقل، يجب أن نكون حذرين جدا خلال هذه الفترة.

ستيفن هوكينغ يراهن على الإمكانات البشرية:

حيث أطلق عالم الفيزياء الفلكية برنامج بميزانية 100 مليون دولار على مدى 10 سنوات للبحث عن إشارات فضائية.
ويشدد على أهمية الأجيال القادمة من الباحثين فيما يتعلق بتربية المجتمع المدني. وشرح التغييرات التي تولدها التكنولوجية من أجل أكبر.

ارسال التعليق

شاهد ايضا