ألمانيا تقرر إبعاد اللاجئين الجزائريين والمغاربة بإعتبارهم من الدول الآمنة

اللاجئون السوريون إلى ألمانيا أ ف ب

أعلن مسؤولون أن ألمانيا تعتزم اتخاذ تدابير لتسريع إبعاد الجزائريين والمغاربة الذين رفضت طلبات لجوئهم من خلال وضعهم في مراكز محددة للإبعاد.

وسيجمع المهاجرون من شمال أفريقيا في مركزي بامبرغ ومانشينغ (بافاريا) إلى أن يتم درس طلباتهم، كما هي الحال بالنسبة إلى طالبي اللجوء من دول البلقان الذين تعد فرصهم ضئيلة أيضا.

ووضعت ألبانيا والبوسنة وكوسوفو ومقدونيا ومونتينيغرو وصربيا على قائمة الدول الآمنة، وبالتالي فإن فرص رعاياها في الإقامة في ألمانيا ضعيفة.

وترغب برلين في إضافة المغرب والجزائر إلى هذه القائمة.

وكان عدد طالبي اللجوء الجزائريين في ألمانيا 2296 شخصا في دجنبر مقابل 847 في يونيو، في حين أن طالبي اللجوء المغاربة كان 2896 مقابل 368 للفترات نفسها وفقا لوزارة الداخلية.

وقالت الشرطة إن أربعين شخصا يتحدرون من شمال أفريقيا أوقفوا بتهمة الإقامة في ألمانيا بصورة غير شرعية ونحو عشرة بتهمة حيازة مخدراتأو أسلحة أو السرقة.

ارسال التعليق

شاهد ايضا