أوزيل يبوح بسر محافظته على صحته ولياقته البدنية

أوزيل يبوح بسر محافظته على صحته ولياقته البدنية

كشف اللاعب الألماني مسعود اوزيل عن سر خفض وزنه ونسبة الدهون في جسمه إلى نسبة أقل من فئته العمرية. صحته ولياقته التي يتمتع بها لا تعود إلى الجري وراء الكرة فقط . فما السر وراء صحة اوزيل؟

كثيرة هي النصائح التي يطرحها الخبراء حول الغذاء الصحي وأسلوب تغيير نمط الحياة بغية الحصول على أفضل صحة وأجمل جسد واقل وزن ممكن. ويقول المثل “اسألوا من كان بها خبيرا”. ولا أحد أفضل من الرياضيين للإجابة على مثل هذه الأسئلة. ولعل أفضلهم حاليا في عالم كرة القدم هو اللاعب الألماني مسعود أوزيل، الذي كشف عن وصفته السحرية التي يستعملها للحفاظ على ليقاته البدنية العالية التي لاحظها الخبراء وجمهور نادي ارسنال الانكليزي الذي يلعب له، اللاعب ذو 27 عاما. فماذا يقول؟

اوزيل يقول “غيرت تماما نظامي الغذائي. وأقوم بعمل أشياء أخرى في حياتي”. ونجاحه في الحصول على لياقة بدنية عالية يعتمد على ثلاثة أشياء. أول شيء يقوم به اوزيل هو النوم مبكرا، إذ يقول “أنتبه كثيرا للنوم الكافي والصحي. فبطولة البريميرليغ الانكليزية هي الأسرع في العالم. وفي حديثه مع مجلة كيكر الألمانية الرياضية يشير إلى أنه ينام على الأقل ثمانية ساعات يوميا.

بجانب النوم غير اوزيل من نظامه الغذائي “أشرب يوميا ثلاثة لترات من الماء على الأقل. وكثيرا من الشاي الأخضر. وأتناول الكثير من السمك. ولهذا خسرت خلال الأشهر الثلاثة الماضية، ثلاثة كيلوغرامات”. ويكشف لمجلة بيلد الرياضية الألمانية أن نسبة الدهون في جسده بالنسبة لفئته العمرية قد قلت من 11 بالمائة إلى سبعة بالمائة خلال ثلاثة أشهر.

ولأن اوزيل رياضي يتعرض للإصابة فإنه قد أصيب في أحد روابط قدميه، لكنه في العطلة لا يستريح على الأريكة فقط. بل يتجه للمعالج الفيزيائي للمحافظة على صحة جسده من التعرض للإصابة مرة أخرى.

ارسال التعليق

شاهد ايضا