قضاة المغرب: الرميد ”نزح عن حياده“ ويرتكب مخالفات في حق القضاء المغربي

نادي قضاة المغرب نادي قضاة المغرب

شن نادي قضاة المغرب، هجوماً لاذعاً على وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، مطالبين إياه بمساءلة نفسه عما اعتبروه “مجموعة من المخالفات التي ارتكبها في حق القضاء المغربي والقضاة، كمسؤول حكومي يفرض عليه القانون الالتزام بواجب التحفظ بسبب وظيفته، بدل نعتهم بنعوت لا تليق بالاحترام الواجب للقضاء، من قبيل « عدم النضج » و« عمال البلديات » و « شعب الله المختار » “.

وعبر قضاة المغرب ، في بيان منشور في موقع نادي القضاة، عن إستنكارهم الشديد لـ” التضييقات التي يمارسها وزير العدل على أعضاء النادي منذ تأسيسه وإلى الآن “، وذلك ” لكونهم يصدحون بآرائهم علنا بمناسبة مناقشتهم للقضايا التي تهم العدالة وإسهامهم في النقاش العام بشأن القوانين التنظيمية المتعلقة بالسلطة القضائية “.

نادي القضاة، القاضي الهيني

وبخصوص قضية محمد الهيني، وآمال حماني ، اعتبر نادي قضاة المغرب أن متابعاتهما ” تفتقد للشرعية القانونية لبنائها على كلمات فضفاضة من قبيل واجب التحفظ ،الادلاء بموقف يكتسي صبغة سياسية، وغيرهما “، متهماً وزير العدل والحريات بـ” خرقه لمبدأ سرية الابحاث عند اصداره بلاغا في قضية القاضية آمال أحماني، حيث كشف خلالها عن معطيات تهم البحث في قضيتها “.

وشدد البيان على أن وزير العدل والحريات بتوجيه اتهامات للقضاة، يكون ” قد نزح عن حياده “.

وأعلن نادي القضاة عن تشكيل لجنة دفاع للسهر على تتبع مسار قضية القاضيين التي ستشكل من الأجهزة الوطنية للنادي مع إمكانية الانضمام اليها من طرف باقي القاضيات والقضاة والزملاء المحامين.

ارسال التعليق

شاهد ايضا