دراسة: الشفاء من داء السكري من النوع الثاني حقيقة

مرض السكري

وداعا لمرض السكري من النوع الثاني

يعتقد باحثون في جامعة بريطانية أن في الامكان شفاء المصابين بمرض السكري من النوع الثاني، عبر تقليل غرام واحد من وزن البنكرياس.

هذه الدراسة، التي أجرتها جامعة نيوكاسل، أظهرت أن سبب المرض هو تجمع دهون في منطقة البنكرياس، وأن فقدان غرام واحد من وزن هذه الدهون يغير كل شيء ويؤدي إلى إنتاج الأنسولين مرة أخرى.

الملايين في العالم مصابون بمرض السكري، ومن المعتقد، حتى الآن، أنه مرض مزمن غير قابل للعلاج، وقد يؤدي إلى الإصابة بالعمى أو بالجلطات أو بفشل الكلى وبتر الأطراف، لكن البروفسور روي تيلور، من جامعة نيوكاسل، قال “بالنسبة لمرضى السكري من النوع الثاني، يسمح التقليل من الوزن بالتخلص من كمية الدهون المتراكمة في البنكرياس، وهو ما يسمح لهذا الجهاز بالعودة الى ممارسة عمله بشكل طبيعي”.

غرام واحد

ونقل موقع (اين دي تي في) عن البروفسور قوله أيضا “إذا ما سألتم كم تحتاجون للتخفيف من وزنكم كي يعود البنكرياس الى العمل، وكي ينتهي المرض، أقول إن الكمية هي غرام واحد، ولكن هذا الغرام يجب أن يزول من منطقة البنكرياس، وحاليا أفضل طريقة يمكن اتباعها لتحقيق هذا الغرض هو الحد من كمية السعرات التي يتم تناولها، أو من خلال عملية جراحية”.

ويضيف الخبير قائلا:

المهم في هذا الأمر هو تغيير عمل البنكرياس والقضاء على المرض من خلال فقدان غرام واحد فقط من الدهون المتراكمة في البنكرياس، بغض النظر عن وزن الشخص الحقيقي.

تجربة ناجحة

ووفقا ل”ديلي تلغراف”، أجريت تجربة على 18 شخصا بدينا مصابا بالسكري، وذلك عبر عملية جراحية، كما وأخضعوا لنظام غذائي معين على مدى ثمانية اسابيع، وانتهوا إلى التخلص من السكري، ويتراوح عمر هؤلاء الأشخاص بين 25 و65 عاما، وقد فقدوا حوالي 3 بالمائة من وزنهم خلال التجربة، وفقدوا 0.6 من الغرام من الدهون في البنكرياس، وهو ما ادى الى فرزه كمية اعتيادية من الانسولين.

إلى ذلك، وينوي الفريق المختص اجراء تجربة جديدة تشمل 200 شخص بالتعاون مع جامعة غلاسكو للتأكد من هذه النتائج، ومن المفترض ان تستمر لمدة عامين.

ارسال التعليق

شاهد ايضا