4 أسباب تجعل من رونالدو الأقرب للضفر بالكرة الذهبية

4 أسباب تجعل من رونالدو الأقرب للضفر بالكرة الذهبية

علن الإتحاد الدولي لكرة القدم عن الأسماء الثلاثة المرشحة للفوز بالكرة الذهبية لسنة 2015 والمخصصة لأفضل لاعب في العالم وشهدت حضور الثنائي الأبرز الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو بجوار البرازيلي نيمار الذي يحضر لأول مرة في النهائي .واعتبر البعض وجود النجم البرتغالي طرفا في الثلاثي غير مستحق لكونه لم يفز رفقة فريقه ريال مدريد بأي لقب ولكون برشلونة ويوفنتوس وبايرن ميونيخ تضم لاعبين كان بإمكانهم التواجد في النهائي على أساس ألقاب فرقهم .

وقال النجم البرتغالي أن غريمه ميسي سيفوز باللقب الخامس في تاريخه ملقيا الراية البيضاء مبكرا ،لكن عدة متتبعين يعتبرون صاروخ ماديرا قادر على الفوز بلقب رابع رغم غياب الألقاب الجماعية لعدة عوامل أبرزها :

الجائزة فردية

تعتبر الكرة الذهبية جائزة فردية تعطى للاعب ولما قدمه طيلة السنة من مردود شخصي وجماعي، وسبق لميسي نفسه أن فاز بلقب 2010 رغم كونه أقل من منافسيه ألقابا ورونالدو سنة 2013 رغم كونه لم يفز بألقاب رفقة فريقه سوى لقب السوبر الإسباني.

أرقام رائعة لرونالدو

يعتبر تواجد النجم البرتغالي في النهائي مستحقا وبنسبة كبيرة لكونه هداف الدوري الإسباني وهداف دوري أبطال أوروبا بشراكة مع ميسي ونيمار وهداف أوروبا (الحذاء الذهبي ) وأفضل هداف في موسم 2014-2015 وأفضل هداف لحد الساعة في سنة 2015 ويملك معدلات أهداف لا يملكها بقية المنافسين.

التصويت

تذهب الكرة الذهبية لمن يحصل على أصوات أكثر من طرف المصوتين مدربي وقادة المنتخبات الوطنية وممثلي وسائل الإعلام وفي الغالب يصوت هؤلاء للاعبين وليس للفرق وظهر في السابق أن النجمين ميسي ورونالدو تفوقا على فرانك ريبيري ومانويل نوير رغم كونهما حققا ألقاب جماعية أفضل.

الدعاية والإعلام

يعتبر النجم البرتغالي وغريمه الأرجنتيني أبرز لاعبين لكرة القدم في العالم ويملكان حصة كبيرة في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي والتي تشكل بدرجة كبيرة ضغطا على المصوتين وتجعل اللاعبان أقرب للفوز مع أفضلية للنجم البرتغالي الذي يعرف جيدا التعامل مع الإعلام والحملات الدعائية .

ارسال التعليق

شاهد ايضا