كميل الجوهري يطرد من وظيفته في ”لارام” بسبب مشاركته ب ”ماستر شاف” المغرب

كميل الجوهري يطرد من وظيفته في ”لارام” بسبب مشاركته ب ”ماستر شاف” المغرب

أحدثت قصة طرد إدارة الخطوط الجوية المغربية موظفا من الشركة، بالموازاة مع مشاركته في برنامج “ماستر شاف” لاكتشاف المواهب في الطبخ، جدلا كبيرا، خصوصا بعدما راج أن الشركة عمدت إلى وضع حد لعقدها مع المعني بالأمر بسبب مشاركته في البرنامج.
وفي هذا السياق، أوضح حكيم شالوط، مدير التواصل بالخطوط الجوية المغربية أن “ما راج عن طرد كاميل الجوهري بسبب مشاركته في برنامج معين عار من الصحة تماما”.

وأضاف شالوط، أن “فصل المعني بالأمر تم فعلا، لكنه جاء وفقا للضوابط القانونية نتيجة عدم التزام مهني”. وأوضح مدير التواصل ب”لارام” أن “الشركة لم تكن تعلم شيئا عن مشاركة الأخير في أي برنامج، علما أن الأمر يدخل في خانة الأمور الشخصية التي لا دخل للشركة فيها، أكثر من ذلك فالأمر يتعلق ببرنامج للتسلية من المستحيل أن تتدخل الشركة لمنع أحد من المشاركة فيه”.

وعن قصة الطرد، يقول مدير التواصل ب”لارام” “إن المعني بالأمر استنفذ كل أيام عطلته القانونية خلال الفترة الممتدة ما بين يوليوز وأكتوبر”، أكثر من ذلك، يقول “تقدم بشهادات طبية عديدة في نفس الفترة، علما أنها فترة “ذروة” ويكون نشاط الشركة فيها مكثفا، وعلى الرغم من ذلك لم نسأله عن شيء”. وزاد “في أكتوبر طلب عطلة بشكل استثنائي وبدون أجر، ووقعنا عليها أيضا، غير أنه اختفى بعدها ولم يظهر له أثر، دون أي تبرير، فكان لزاما تطبيق القانون”. وخلص “هذه هي القصة ولا أحد فوق القانون”.

كميل الجوهري، المشارك في برنامج “ماستر شيف” المغرب، الذي يبث كل ثلاثاء على القناة الثانية، كان أعلن في تدوينة على حسابه ب”الفايسبوك” أنه طرد من عمله بسبب المشاركة في البرنامج.
وكتب “تلقينا باندهاش وذهول، بل وبصدمة كبيرة خبر طرد كميل‬ من شركة ‫‏الخطوط الملكية المغربية‬ عقب مشاركته في برنامج MASTERCHEF رغم قيامه بكل الإجراءات الضرورية من إبلاغ رئيسة المصلحة وتزويدها بكل الوثائق المطلوبة، إلا أنها اتخذت قرار الطرد في حقه والذي نعتبره ‫تعسفا خطيرا‬”، مضيفا أن “مشاركة كميل هي تشريف لشركة الخطوط الملكية المغربية لهذا نطلب تدخل السيد ‫‏الرئيس المديرالعام‬ إدريس بنهيمة الذي لا نعتقد أنه على علم بالخبر”.

 

ارسال التعليق

شاهد ايضا