المغاربة متخوفون و قلقون بعدما شاع خبر وجود عصابة تنشر “الإيدز”

المغاربة متخوفون و قلقون بعدما شاع خبر وجود عصابة تنشر “الإيدز”

الشرطة المغربية تبحث عن مصدر الإشاعة التي راجت حول وجود عصابة إرهابية تنشر داء الإيدز بالحقن.

انتشرت أمس الإثنين إشاعة مخيفة بين المواطنين المغاربة مفادها أن عصابة  تدخل البيوت بصفتها جمعية لمحاربة داء السكري، وتعرض على الأسر إجراء تحليلات مجانية بأخذ عينة من الدم، ثم تستعمل حقناً عليها فيروس فقدان المناعة (الإيدز) وأكدت مصادر أمنية أنه  لم يصل إلى علمها أي أحداث من هذا النوع، كما أنها لم تتوصل بأية شكاية لها علاقة بالموضوع، وهي تقوم حالياً بالبحث عن المروجين لهذه الإشاعة

وانتشر النبأ المخيف انتشار النار في الهشيم بفضل مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيق التراسل “واتساب” ،حتى أصبح على كل لسان

واكتسبت الإشاعة قوتها من التهديدات التي يتلقاها المغرب، حيث يقول المروجون إن الجماعات بعدما فشلت في تنفيذ تفجيرات داخل المملكة، لجأت إلى هذه الحيلة لنشر الفيروس الخبيث بين المغاربة

ارسال التعليق

شاهد ايضا