زوجة سابقة لأحد منفذي هجمات باريس تكشف معلومات صادمة

أحد منفذي هجمات باريس ليلة عرسه


كشفت الزوجة السابقة للانتحاري ابراهيم عبد السلام والذي شارك في تنفيذ هجمات باريس أنه كان عاطلاً عن العمل ويدخن القنب طوال اليوم، ولم يدخل المسجد يوماً، وقضى فترة من حياته في السجن.

وكان قد فجر ابراهيم عبدالسلام البالغ من العمر 31 عاماً نفسه أمام مقهى خلال هجمات باريس يوم الجمعة، التفجير الذي أدى الى جرح ثلاثة أشخاص، ولكن هو وحده من توفي جراء الانفجار.

وكشفت زوجته السابقة نعيمة البالغة من العمر 36 عاماً، أنه خلال زواجهم الذي لم يدم طويلاً (سنتين) لم يعمل ابراهيم الا يوماً واحداً فقط، وكان يدخن القنب أربع مرات في اليوم، ويمضي طيلة النهار نائماً، وعلى الرغم من أن يحمل شهادة في هندسة الكهرباء إلا أنه لم يعثر على عمل وبقي عاطلاً طيلة فترة الزواج، مما جعله كسولاً وخمولاً بشكل لا يصدق.

ارسال التعليق

شاهد ايضا