هل تكفي المعاشرة الجنسية مرة واحدة في الأسبوع؟

هل تكفي المعاشرة الجنسية مرة واحدة في الأسبوع؟

بقلق الرجال إذا تقدم بهم العمر من تدني قدراتهم الجنسية، فتقل تكرارية المعاشرة الجنسية عندهم. لكن دراسة نشرتها جامعة تورنتو ميسساغوا بكندا أثبتت أنّ لقاء جنسيا واحدا في الأسبوع كاف لإيصال الإنسان إلى حالة الرضا الكامل.

ترتبط السعادة عند كثيرين بالمال وبمستوى ثروة الإنسان خاصة إذا اقترن ذلك بمرحلة مبكرة من عمره. ولكن تقريرا نشره باحثون في جامعة تورنتو ميسساغوا بكندا بمجلة ” سوشيال سايكولوجكل اند بيرسونالتي ساينس” ربط حالة رضا الإنسان بنشاطه الجنسي بالدرجة الأولى.

وخلص التقرير إلى أن من يمارسون الجنس مرة في الأسبوع راضون تماما عن حياتهم وأدائهم. وكلما تدنت تكرارية مرات المعاشرة تدنى مستوى الرضا عن النفس، أما إذا ازدادت تكرارية المعاشرة، فإن الرضا عن النفس لا يتزايد بحسب ما توصلت إليه نتائج الدراسة. هذه النتائج ترتبط بالمتزوجين تحديدا، لكنها جرت على أشخاص دون النظر في مستوى أعمارهم، أو جنسهم، أو أعمار زيجاتهم.

ويميل كثير من الناس إلى الاعتقاد أن طول عمر العلاقة الزوجية وتجاوزها لعقد من الزمن يقلل إلى حد كبير من شوق الزوجين إلى المعاشرة، وهكذا يؤكد هؤلاء أنّ تكرارية اللقاءات الجنسية بين الزوجين تنخفض بشكل يتناسب عكسيا مع تقادم عمر زيجتهما.

ارسال التعليق

شاهد ايضا