إنطلاق حملة التضامن الوطنية

الملك محمد السادس, يعطي الانطلاقة لحملة التضامن الوطنية

أعلن الملك محمد السادس يوم الخميس بعمالة مقاطعات ابن مسيك بالدار البيضاء، عن إطلاق الحملة الوطنية للتضامن.
الحملة، التي تنظمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن تحت شعار “لنتحد ضد الحاجة“، ستستمر إلى غاية 16 يناير.

تعتبر هذه الحملة فرصة ممتازة لمساهمة جميع المغاربة في المشاريع التي تقوم بها مؤسسة محمد الخامس للتضامن من أجل تحسين وضعية المحتاجين في مختلف مناطق المملكة حيث تهدف لجمع التبرعات من أجل تمويل المشاريع الاجتماعية ، تنفيذ الإجراءات اللازمة لتلبية احتياجات السكان المستهدفين و استضافة المغاربة المقيمين في الخارج عمليات “مرحبا” وتقديم الدعم الغذائي للمحتاجين خلال شهر رمضان المبارك.

بمناسبة إطلاق الحملة، افتتح الملك رسميا مركز المشاريع الاجتماعية الصغيرة جدا. هذا المشروع يتماشى مع خطة العمل لمؤسسة محمد الخامس للتضامن التي تولي اهتماما خاصا لتطوير الأنشطة المدرة للدخل كأداة للإدماج الاجتماعي. هذاا لمركز الجديد، الذي استوجب استثمار ما يقرب 42,6 مليون درهما، يهدف إلى دعم إنشاء وتطوير المشاريع الصغيرة لفئة الشباب من الأسر المحتاجة من أجل تشجيع العمل الحر من الشباب ومكافحة الفقر والبطالة بين هذه الشريحة من المجتمع، وذلك بتقديم محلات عمل مؤقتة للمشاريع الجديدة، الاستفادة من المعدات المهنية اللازمة لبدء المشاريع، تقديم رأس المال اللازم لإطلاق النشاط، تقديم التدريب اللازم لتطوير مهارات حاملي المشاريع الريادية والإدارية والشخصية وتقديم الدعم في مجال الاستشارات والرصد والتقييم والتدريب وتطوير العلاقة التجارية.
و قد بني هذا المركز الجديد على قطعة أرضية من 7697 متر مربع، و يتضمن 51 ورشة عمل،وغرف اجتماعات وغرفة للتدريب، إلخ.

كما قدم محمد السادس شيكات دعم لمبالغ تتراوح ما بين 3 ملايين إلى 22 مليون درهم لجمعيات وتعاونيات من مناطق مختلفة من المملكة لدعم انشطتها.

ارسال التعليق

شاهد ايضا