برلمان كتالونيا يقرر الإنفصال نهائيا عن إسبانيا في 2017

كتالونيا تقرر الإنفصال عن إسبانيا في 2017

صوّت برلمان إقليم كتالونيا أمس الإثنين على قرار يقضي بإعلان الإقليم كجمهورية مستقلة بحلول 2017، وهو القرار الذي نال دعم وموافقة 72 نائبا إنفصاليا من مجموع نواب برلمان الإقليم البالغ مجموعهم 135 عضوا.

وينتظر أن تطعن الحكومة الإسبانية في القرار لدى المحكمة الدستورية، وهو ما استبقه برلمان برشلونة بنصه في قرار أمس على أن النواب الكتالانيين “لن يمتثلوا بعد الآن لمؤسسات الدولة الإسبانية وخصوصا المحكمة الدستورية“.

هذا ويحاول رئيس الوزراء المحافظ ماريانو راخوي تشكيل جبهة في مواجهة الانفصال قبل الانتخابات التشريعية التي ستجرى في 20 ديسمبر المقبل، حيث عقد لهذا الغرض لقاء ات عدة مع الأحزاب الوطنية الإسبانية، كما هدد بتعليق الحكم الذاتي لكاتالونيا وهو الأمر الذي يخوله له الدستور، فيما هدد وزيره في المالية بقطع الأموال عن هذه المنطقة، و التي التي يقول انها تعاني من دين كبير وتواجه صعوبات في تسديد المستحقات لمزوديها، علما أن الإقليم والذي يضم 7 ملايين ونصف المليون نسمة يساهم بخمس إجمالي الناتج المحلي الإسباني.

وفاز الانفصاليون في إقليم كاتالونيا الاسباني بأغلبية المقاعد في البرلمان الإقليمي (شمال شرق إسبانيا) خلال اقتراع شتنبر الماضي، حيث حصلوا على 72 مقعداً من أصل 135. وقال انتونيو بانوس، زعيم الحزب اليساري الانفصالي المناهض للرأسمالية حينها، في تغريدة على تويتر “بدون ضغينة، نقول للدولة الإسبانية وداعاً

ارسال التعليق

شاهد ايضا