ثاني أطول جسر معلق في القارة السمراء (إفريقيا)

ثاني أطول جسر معلق في القارة السمراء (إفريقيا)

قاربت ورشة أعمال الجسر المعلقة على الإنتهاء. هذا الجسر الذي أسس على “واد أبو رقراق” بهدف تسهيل سائقين السيارات، من البقاء على شبكة الطرق السيارة، دون الإحتياج إلى دخول العاصمة (الرباط).
الجسر سيجعل من المغرب ثاني بلد في إفريقيا يتوفر على هذا النوع من الهياكل (بعد مصر الشقيقة)، والذي يبلغ طوله 950 متر ويتوفر على ثلاث مسارات، كل مسار ذو إتجاهين مدعوم بزوج من “الكوابل” بعد كل 8 أمتار.
الجسر يمكن من عبور “واد أبو رقراق” بالقرب من “باراج” سيدي محمد بن عبدالله، حيث يتوفر على منظر طبيعي رائع زيادة على تضاريس متماسكة وشبه منبسطة، مما يسهل أشغال هذا الورش وأيضا من مثانة الجسر.

ارسال التعليق

شاهد ايضا