ريال مدريد في اختبار صعب أمام باريس سان جيرمان

نجوم باريس سان جيرمان

كل الأنظار متجهة اليوم إلى ملعب “بارك دي برانس” بباريس الذي سيحتضن مقابلة ساخنة بين فريق باريس سان جيرمان وضيفه الإسباني ريال مدريد. ويتوقع أن تمتلئ مدرجات الملعب بأنصار باريس سان جيرمان الذين يطمحون أن يذهب فريقهم هذه السنة بعيدا في المنافسة الأوروبية.

ويتصدر الفريقان المجموعة برصيد 6 نقاط وسيلتقيان مرتين متتاليتين الأولى اليوم على ملعب “بارك دي برانس”، والثانية بعد أسبوعين على ملعب سانتياغو برنابيو وتحديدا في 3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، وبالتالي فصدارة المجموعة ستتحدد بشكل كبير عقب هاتين المواجهتين.

ويدخل الفريقان المباراة بمعنويات عالية فكلاهما يتصدر الدوري المحلي في بلاده وإن كان الفريق الباريسي منفردا بفارق 4 نقاط أمام أقرب مطارديه، فيما يتشارك النادي الملكي الصدارة مع غريمه التقليدي برشلونة وسلتا فيغو، كما أن فريق العاصمة الباريسية سيكون بإمكانه التعويل على كافة نجومه باستثناء قطب دفاعه الدولي البرازيلي دافيد لويز الذي يحوم الشك حول مشاركته بسبب الإصابة، فيما يعاني حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (10) من غيابات بالجملة آخرها نجمه الويلزي غاريث بايل.

المهاجم بايل لن يشارك في اللقاء بسبب الإصابة

وأعلن ريال مدريد الاثنين الماضي إصابة بايل العائد لتوه إلى الملاعب بعد ابتعاده عنها بسبب إصابة في ربلة الساق اليسرى، وقال في بيان مقتضب: “تم تشخيص إصابته واتضح أنه يعاني من مشكلة عضلية في ساقه الأيسر” دون أن يحدد مدة غيابه عن الملاعب.

وتطرق بيان النادي الملكي إلى الإصابة ذاتها التي كان تعرض لها الدولي الويلزي في المباراة أمام شاختار دانييتسك (4-صفر) منتصف أيلول/سبتمبر الماضي في مسابقة دوري أبطال أوروبا وأرغمته على الابتعاد عن الملاعب لمدة 3 أسابيع حرمته من خوض دربي العاصمة أمام اتلتيكو مدريد (1-1) والمباريات الدولية.

للمزيد، فضيحة المنشطات تهز عرش “دوري أبطال أوروبا”.. ما هي الحلول؟

ويبدو أن بايل دفع ثمن استعجاله بالعودة إلى الملاعب عندما شارك في المباراة الأخيرة ضد ليفانتي السبت الماضي في الدوري المحلي واضطر إلى ترك الملعب بعد نهاية الشوط الأول.

وبدا الويلزي مطمئنا عندما أعلن الأحد في حسابه على تويتر إنه يعمل مع أخصائيي العلاج الطبيعي، كما أنه لن يشارك الاثنين في الحصة التدريبية الجماعية.

غياب المهاجم بنزيمة وحضور المدافع سيرجيو راموس

وتعتبر إصابة بايل ضربة موجعة للنادي الملكي الذي تعاني صفوفه من غيابات عدة خاصة في خط الهجوم أبرزها الفرنسي كريم بنزيمة الذي يرجح بشدة غيابه عن مواجهة باريس سان جيرمان كونه لم يشارك في الحصة التدريبية أمس، كما أن مدربه رافايل بينيتيز لن يجازف بإشراكه كون فريقه تنتظره مهمة صعبة أمام مضيفه وشريكه في صدارة الليغا سلتا فيغو السبت المقبل.

وبحسب وسائل الإعلام الإسبانية فإن داني كارباخال والبرتغالي بيبي والكولومبي خاميس رودريغيز لن يسافروا مع الفريق إلى باريس لعدم تعافيهم من الإصابة على الرغم من أن الكولومبي ركض اليوم ولمس بعض الكرات. في المقابل، تلقى النادي الملكي خبرين سارين بمشاركة قائده وقطب دفاعه سيرجيو راموس ولاعب وسطه الدولي الكرواتي لوكا مودريتش في التدريبات بعدما تعافيهما من الإصابة.

صراع بين إبراهيموفيتش وكرستيان رونالدو

وتكتسي المباراة أهمية كبيرة بالنسبة إلى مدربي الفريقين لوران بلان ورافايل بينيتيز كون كل منهما خلف الإيطالي كارلو أنشيلوتي في تدريب الفريقين، وكذلك بالنسبة إلى جناح سان جيرمان الدولي الأرجنتيني انخل دي ماريا الذي ساهم بشكل كبير في تتويج ريال مدريد باللقب العاشر في المسابقة العام قبل الماضي.

ويملك الفريقان أسلحة مهمة لحسم النتيجة إن كان في صفوف باريس سان جيرمان بقيادة الدولي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش ودي ماريا ومواطنيه خافيير باستوري وإيزيكييل لافيتزي والبرازيلي لوكاس، أو ريال مدريد بقيادة هداف المسابقة وهدافه التاريخي الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ارسال التعليق

شاهد ايضا