الشيخ العريفي يؤجل زيارته للمغرب بسبب الاحتجاجات

الشيخ العريفي يؤجل زيارته للمغرب بسبب الاحتجاجات

بعد أن أثار خبر استضافته من طرف حركة التوحيد والإصلاح، الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية، جدلا كبيرا في المغرب، قرر الشيخ السعودي المثير للجدل محمد العريفي، في تدوينة له على صفحته الرسمية في الفيس بوك، تأجيل زيارته للمغرب، والتي كان مقررا أن يلقي خلالها يوم 25 من الشهر الجاري، محاضرة تحت عنوان “دور القرآن في تكوين الإنسان“.

وأكد العريفي في تدوينته، حرصه الشديد على رفع التوتر وعدم التسبب في إحراج للنظام المغربي أو الجهات المنظمة للزيارة، نافيا التهم التي وجهها له مناهضو زيارته، مضيفا أنه سبق أن بين حقيقتها بالتصريح مرارا.

و شدد العريفي على أنه حريص على أمن المغرب واستقراره وسلامة فكر شبابه، وأنه يقدر كل المغاربة، بمن فيهم الذين رفضوا زيارته.

وقال العريفي أن رغبته في زيارة المغرب كانت ملحة، وأنه كان متشوقا للاستفادة من علماء هذا البلد العريق المعطاء على حد تعبيره، وأضاف في تدوينة له على موقع التواصل فيس بوك:

كني اطلعت على السجال الذي دار حول زيارتي العلمية للمغرب لتبادل المعرفة ؛ بين مرحب وهم الأكثرون ؛ ورافض لرؤية رآها هدانا الله وإياهم أجمعين …

وحرصا مني على رفع هذا التوتر وعدم التسبب في حرج للنظام المغربي أو للجهات المنظمة للزيارة فقد ارتأيت تأجيلها لموعد آخر مؤكداً حبي وتقديري لكل المغاربة ؛ الذين أرى فيهم أحد أعمدة العزة والتقدم لأمتينا العربية والإسلامية؛ بما فيهم الذين عبروا عن موقف رافض… يضيف الشيخ في نفس التدوينة.

وأردف قائلا في دات التدوينة الفيسبوكية :

فأنا أحترم رأيهم ومع ذلك أتمنى أن لا ينساقوا وراء التهم التي قد بينت حقيقتها بالتصريح مراراً …

وفي الختام جدد شكره وامتنانه وتقديره لكل المغاربة وللمؤسسات التي شاركت في تنظيم الزيارة …
وشدد على أن حرصه على المغرب وأمنها واستقرارها وسلامة فكر شبابها، لا يقل عن حرص المغاربة أنفسهم.

ارسال التعليق

شاهد ايضا