حملات تفتيش لمكاتب شركة “فولكسفاغن” بسبب فضيحة الانبعاثات

حملات تفتيش لمكاتب شركة "فولكسفاغن" بسبب  فضيحة الانبعاثات

أعلن الادعاء العام الألماني عن القيام بحملة مداهمات وتفتيش اليوم الخميس 8 أكتوبر لمكاتب تابعة لمجموعة شركة “فولكس فاغن” الألمانية على خلفية فضيحة التلاعب في قيم العوادم المنبعثة من سياراتها التي تعمل بالديزل. وأوضح الادعاء في مدينة براونشفايغ بولاية سكسونيا السفلى الألمانية أن حملات التفتيش حدثت في مدينة فولفسبورغ ومناطق أخرى.

وأشار الادعاء إلى أن الهدف من حملات التفتيش كان التحفظ على وثائق ووسائط تخزين البيانات، التي يمكن أن توفر معلومات عن الطريقة الدقيقة التي استخدمها موظفو الشركة الذين شاركوا في التلاعب في قيم العوادم المنبعثة من سياراتها التي تعمل بالديزل وعن هوياتهم.

وأضاف الادعاء العام أنه تم القيام بحملة المداهمات والتفتيش من خلال ثلاثة من المدعيين العوام وبدعم من مكتب مكافحة الجريمة بالولاية. يشار إلى أن الشركة التي تعد أكبر شركات السيارات في أوروبا أقرت بالفعل قبل ثلاثة أسابيع بالتلاعب في قيم العوادم المنبعثة من سياراتها التي تعمل بالديزل من خلال برنامج حاسوبي.

وتقول فولكسفاغن إن 8. 2 مليون سيارة من بين 11 مليون سيارة مزودة بهذا البرنامج موجودة في ألمانيا.

ومن المحتمل أن تواجه الشركة دعوات قضائية في بلدان مثل استراليا والولايات المتحدة الأميركية بسبب التلاعب.

ارسال التعليق

شاهد ايضا