الفنانة إيمي سمير غانم مهددة بدخول السجن

الفنانة إيمي سمير غانم مهددة بدخول السجن

لجأت الفنانة إيمي سمير غانم، إلى عدد من أصدقائها المقربين منها ومن شركة “اتصالات”، للتوسط بينها وبين الشركة، لحل المشكلة التي حدثت بينهما مؤخرا.

وتعود المشكلة إلى عدة أشهر مضت، عندما وقعت إيمي عقدا مع شركة “اتصالات”، مقابل الظهور في مجموعة من الإعلانات الخاصة بالشركة، ولكن إيمي فاجأت الشركة بظهورها في شهر رمضان الماضي، ضمن الحملة الإعلانية الخاصة بشركة “فودافون” إحدى الشركات المنافسة لـ”اتصالات”، وهو الأمر الذي أثار غضب المسؤولون في الأخيرة، وطالبوا إيمي بدفع الشرط الجزائى الموجود في عقدها والذي يبلغ 500 ألف جنيه.

وتجاهلت إيمي الرد على الشركة، وفاجأتهم مرة أخرى بتصوير إعلان جديد مع الفنان أحمد مكي، لتبدأ “اتصالات” اتخاذ الإجراءات القانونية ضد إيمي، التي تحاول حاليا حل المشكلة وديا، وعرضت القيام بحملة إعلانية، في الوقت الذي تصر فيه الشركة على الحصول على قيمة الشرط الجزائي، وإلا الحبس.

ارسال التعليق

شاهد ايضا