مهاجهما الصحيفة الفرنسية “شارلي إيبدو” من تنظيم القاعدة

مهاجهما الصحيفة الفرنسية "شارلي إيبدو" من تنظيم القاعدة

صحيفة “لومانتى” الفرنسية تنقل عن شاهدة عيان، أن المهاجمين الذين هاجما صحيفة “شارلي إيبدو” ينتميانن إلى تنظيم القاعدة وليس إلى تنظيم داعش.

ونقلت الصحيفة، عن الرسامة الكاريكاتورية “كوكو”، التي تتعاون مع الصحيفة المستهدفة، أنها نجت من الهجوم بعد مغادرتها قبل حصوله بدقائق لاصطحاب ابنتها من المدرسة، وبعد عودتها فوجئت بالمهاجمين الملثمين يقتحمان المكان، وقالت

“أجبراني على فتح الباب عن طريق الرقم السري، وبمجرد دخولهما، أطلقا النار على الرسامين الآخرين فأردوهما فوراً”

وأضافت “كوكو”:

“كانا يتحدثان الفرنسية بطلاقة، وقالا لي قبل الهروب، هذا من أجل القاعدة”.

وتسبب الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له الصحيفة، في عاصفة دولية من التصريحات المنددة والمؤيدة لفرنسا، في محنتها القاسية، بعد سقوط ما لا يقل عن 12 قتيلاً من بينهم عدد من كبار رسامي الكاريكاتور في فرنسا، وأشهرهم مثل “كابو”.

بربرية وحرية
وأدان البيت الأبيض، الاربعاء “بأشد العبارات” الهجوم على مكاتب الصحيفة، وقال المتحدث باسم الرئيس الأميركي، باراك أوباما، لشبكة “ام اس ان بي سي”، إن

“كل البيت الابيض يتضامن مع عائلات الذين قتلوا أو جرحوا في هذا الهجوم”.

ونددت ألمانيا بالهجوم، وقالت المستشارة “أنغلا ميركل”، إن الهجوم

“ليس هجوماً على مواطنين فرنسيين، فحسب وإنما على حرية الصحافة والتعبير أيضاً”

قائلة، إن هذا الهجوم

“الوحشي الذي لا يمكن وصفه”.

وقال رئيس الحكومة البريطانية من جهته، إن الهجوم القاتل في باريس “يبعث على الغثيان” وأكد وقوف بريطانيا إلى جانب الفرنسيين “في كفاحهم ضد الإرهاب ومن أجل حماية حرية الإعلام”.

ارسال التعليق

شاهد ايضا