تألق نجوم جدد على الساحة الكروية في ضل غياب ميسي وتواضع رونالدو

تألق نجوم جدد على الساحة الكروية في ضل غياب ميسي وتواضع رونالدو

 ظلت متابعات وسائل الإعلام الرياضية لصيقة بأخبار نجمي كرة القدم في العالم، ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، حيث كلما تألق أحد منهما إلا وتصدر عناوين الصحافة العالمية وسار حديث الكل، غير أن انطلاقة الموسم الرياضي الحالي عرفت تألق أحدهما وغياب الأخر عن الميادين، ممّا أفسح المجال أمام نجوم آخرين أبدعوا في المستطيل الأخضر، وأخذوا مكانتهم ضمن الاهتمام الإعلامي، وهذه قائمة لأبرزهم.

رغم توهجه مع نادي ريال مدريد في بطولة الدوري الإسباني، وإحرازه لقب الهداف التاريخي لنادي ريال مدريد، إلا أن النجم البرتغالي كريسيانو رونالدو لم يتمكن من تصدر قائمة هدافي الدوري المحلي رغم تسجيله لخماسية في مباراة واحدة، مانحا بذلك الزعامة لزميله في النادي الملكي، اللاعب الفرنسي كريم بنزيمة الذي يمتلك إلى حد الآن رصيد ستة أهداف، بفارق هدف واحد عن رونالدو، فيما يقبع نجم برشلونة الغائب عن الميادين في المركز الحادي عشر في قائمي هدافي الليغا بواقع ثلاثة أهداف.

نجم آخر برزت مواهبه التهديفية خلال الموسم الحالي، يتعلق الأمر بالنجم  البولندي روبرت ليفاندوفسكي، أفضل مهاجم في الدوري الألماني وأوربا -حسب وصف الصحافة – حيث تمكن من دخول تاريخ كرة القدم من بابه الواسع، وذلك بعد نجاحه في تسجيل أسرع 5 أهداف في تاريخ المستديرة، أثناء مشاركته كبديل في مباراة فريقه بايرن ميونيخ الألماني أمام  فولسبورغ في الدوري المحلي، ليتربع على عرش هدافي البوندسليغا برصيد 12 هدفا في ثماني مباريات.

كما تفوق نجم نادي البايرن توماس مولر على نجمي كرة القدم الإسبانية، خاصة وأنه عادل رقم أهداف رونالدو المسجلة إلى حدود الساعة في مختلف المسابقات، مع تفوق لمولر في أهداف الدوري المحلي الذي سجل فيه 8 أهداف، ليحتل المركز الثالث في ترتيب هدافي الدوري الألماني خلف نجم نادي بروسيا دورتموند اللاعب الغابوني بيير إيمريك أوباميانج الذي أوجد لنفسه مكانا ضمن كبار نجوم الدوريات الأوربية، وذلك بعد تسجيله لعشرة أهداف في مشاركاته مع فريقه.

كما أفرزت مواجهات الدوريات الأوروبية نجوما أبانوا عن مستويات تهديفية  متميزة جعلت منهم أبطالا إلى جانب الأبطال التقليديين الذين يحفل الإعلام العالمي والمحلي بأخبارهم، وفي هذا السياق برز  ثلاثي تهديفي في الدوري الفرنسي، حيث يتربع نجم نادي باريس سان  جيرمان اللاعب الأوروغواياني إدينسون كافاني على صدارة هدافي الدوري المحلي برصيد ستة أهداف، مناصفة مع البلجيكي باتشواي نجم نادي مارسيليا الذي يتوفر بدوره على ستة أهداف، وهو نفس الرصيد الذي يوجد بحوزة اللاعب الفرنسي ذو لأصل التونسي حاتم بن عرفة مهاجم نادي نيس الفرنسي.

ولم يقتصر التميز على الدوري الإسباني والفرنسي والألماني فحسب، يحفل الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم  بطاقات تهديفية أوجدت لها مكانا في عالم الكرة، حيث برز جيمي فاردي، قائد نادي ليستر سيتي ضمن كبار النجوم الذين تفوقوا على المستطيل الأخضر منذ بداية الموسم الحالي، حيث انتزع صدارة هدافي البريميرليغ برصيد سبعة أهداف، يليه النجم الأرجنتيني سيرخيو أغويرو هداف متصدر الدوري الإنجليزي نادي مانشستر سيتي برصيد ستة أهدف، خمسة منها أحرزها أمام نيوكاستل في آخر مباراة بالدوري.

ارسال التعليق

شاهد ايضا