محاكمة زعيمة يمينية بعد مقارنتها المسلمين بالاحتلال النازي في فرنسا

محاكمة زعيمة يمينية بعد مقارنتها المسلمين بالاحتلال النازي في فرنسا

تحاكم زعيمة حزب الجبهة الوطنية الفرنسي مارين لوبان بعد شهر بسبب تصريحات قارنت فيها المسلمين في بلادها باحتلال ألمانيا النازية، حسبما ذكرت “فرانس برس” 22 سبتمبر.

ونقلت “فرانس برس” عن مصادر في القضاء الفرنسي أن سبب محاكمة لوبان والتي ستجري في المحكمة الجزائية في مدينة ليون الـ20 أكتوبر المقبل، يعود إلى كلمة ألقتها أمام أنصارها أثناء مظاهرة عقدت في ليون في إطار حملتها الانتخابية في ديسمبر عام 2010.

ونددت لوبان حينذاك بإقامة المسلمين صلاة الجماعة في شوارع مدن فرنسا. قائلة:هذا يشبه “احتلال الأراضي… بالطبع، لا توجد هناك دبابات ولا جنود، لكن ذلك هو الاحتلال وهو يعرّض السكان للضغوط”.

وأثارت هذه الإعلانات لزعيمة “الجبهة الوطنية” موجة انتقادات حادة من قبل ممثلي أحزاب يمينية ويسارية.

وأدت الفضيحة إلى حرمان لوبان من الحصانة النيابية ورفعت مؤسسات اجتماعية دعوى قضائية على لوبان متهمة إياها بتأجيج نيران الفتنة العرقية والتمييز، ولم تقبل الدعوى الأولى بسبب عدم اشتمال الدعوى على جنحة جنائية.

وبدأ التحقيق الجاري في القضية عام 2012، بعد شكوى قدمتها إحدى مؤسسات مدنية.

ارسال التعليق

شاهد ايضا