عبد الإله بنكيران كان سيتدخل في الأزمة المصرية

عبد الإله بنكيران كان سيتدخل في الأزمة المصرية أخبار اليوم المغربية

قالت جريدة “أخبار اليوم المغربية”، لعدد يوم غد الأربعاء 31 ديسمبر 2014، أن “عبد الإله بنكيران”، رئيس الحكومة المغربية، كشف لأول مرة أنه كان يستعد للقيام بوساطة دبلوماسية في الأزمة المصرية قبل خلع الجيش للرئيس محمد مرسي.

وتابعت اليومية، أن بنكيران أوضح خلال اجتماعه بفريق العدالة والتنمية بمجلس النواب اليوم الثلاثاء أن “عمرو موسى”، الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، طلب منه، خلال أحد مؤتمرات “دافوس”، القيام بمساع دبلوماسية لدى الأطراف المصرية لرأب الصدع وتقريب وجهات النظر، مضيفا أنه قرر الاستجابة لطلب موسى. ولما عاد إلى المغرب كان سيستأذن الملك “محمد السادس” للذهاب إلى مصر، لكن الوقت كان قد فات بوقوع الانقلاب العسكري.

وتابعت اليومية، التي أوردت الخبر في أعلى صفحتها الأولى، أن بنكيران أبرز أن “منطق الغلبة أصبح، للأسف، هو السائد”، متهما بذلك، حسب اليومية دائما، بعض الحكام في الأمة العربية بمحاولة القضاء على الحركات الإسلامية “لاشتغالهم بمنطق الغلبة”.

جريدة “الصباح”، بدورها، تطرقت لهذا الاجتماع، في عددها ليوم غد الأربعاء، وقالت إن “عبد الإله بنكيران”، رئيس الحكومة، قال إن أغلب الحكام في الأمة العربية، اليوم يريدون القضاء على الحركات الإسلامية، لاشتغالهم بمنطق الغلبة.

وتابعت اليومية، التي أوردت الخبر في صدر صفحتها الأولى، أن رئيس الحكومة يعتبر المغرب نموذجا استثنائيا بـ”بفضل الله ثم بفضل حكامنا”، مضيفة أن رئيس الحكومة قال

“لا يجب نسيان ما قام به الملك الراحل الحسن الثاني، حين بعث للإسلاميين بعد أن سمع بنا كما بعث لغيرنا، وتذكرون محمد السادس وكيف ألقى الريسوني بين يديه درسا من الدروس الحسنية”.

وختم بنكيران حديثه عن حكام العرب، تقول “الصباح”، بالقول إن

“منهجنا هو التعامل مع الحكام ومع غيرنا من أجل مصلحة البلاد، ونهجنا مطلوب وقد جاء من طلب منا التدخل في عدد من القضايا”.

ارسال التعليق

شاهد ايضا