مسؤول كردي يكشف عن مقابر جماعية للايزيديين في سنجار

مسؤول كردي يكشف عن مقابر جماعية للايزيديين في سنجار

مصدر رفيع المستوى في حكومة إقليم “كردستان” العراق، يكشف على تسع مقابر جماعية لأشخاص من الإيزيديين في العراق، يرجح أنهم أعدموا على يد مسلحي تنظيم “داعش” في بلدة سنجار. قال “خيري بوزاني” مدير شؤون الإيزيديين في وزارة الأوقاف بإقليم كردستان العراق الثلاثاء (30 ديسمبر 2014) إن

“المقابر تحتوي على رفات ضحايا من الطائفة الإيزيدية الذين قتلوا على يد مسلحي تنظيم داعش (الدولة الإسلامية) الإرهابي”.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، كسرت قوات البيشمركة حصارا طويل الأمد من جانب مسلحي داعش لجبل سنجار وتوغلت في البلدة التي تقع عند سفح الجبل. وقال “بوزاني”

أن عناصر داعش دمروا 18 معبدا إيزيديا منذ توغلهم في شمال العراق في يونيو الماضي.

وتسعى قوات البيشمركة لاستعادة بلدة سنجار بأكملها في محاولة لقطع الطريق أمام الإمداد الرئيسي للإرهابيين بين الحدود السورية وبين الموصل، ثاني أكبر مدينة في العراق. وتسيطر “داعش” على الموصل منذ يونيو الماضي، كما تسيطر على أراض شاسعة في سوريا المجاورة.

ارسال التعليق

شاهد ايضا