فيديو: الناجي الوحيد من غرق قارب الصيد الساحلي بالداخلة يروي القصة

مبروك محمد, الناجي الوحيد من غرق قارب الصيد الساحلي بالداخلة

سرد مبروك محمد الناجي الوحيد من حادث غرق مركب للصيد الساحلي المعروف بإسم (الصيد بالخيط)، والذي كان على مركب (أشرف1) والذي كان على متنه 13 صياداً، والذين يعتبرون في عداد المفقودين حتى الآن بعد غرق المركب ليلة الجمعة بسواحل الداخلة.

وأفاد مبروك في تصريح إعلامي أن المركب وعلى متنه 13 بحارا خرج للصيد في حوالي الساعة الثالثة زوال الجمعة، وكان البحارة منهمكين في عملهم، قبل أن يتسرب الماء من إحدى جهات المركب.

وعندما كانت الساعة تشير إلى العاشرة ليلا، فوجئ الجميع بأمواج البحر تغرقهم ولم تتجاوز دقيقتين، حتى أصبح الجميع تحت الماء. واختفى البحارة عن الأنظار ووجد محمد مبروك نفسه وحيدا في عرض البحر.

وأضاف مبروك أنه صارع الموت وقام بجمع بعض ما تبقى من القارب وتشبت به قبل أن يفقد الوعي، ولم يستفق إلا عند العثور عليه صباح أمس السبت من طرف مركب خاص بالجر، وكان الناجي قد نقل إلى المستعجلات بمستشفى الحسن الثاني، فيما ما يزال 12 بحارا في عداد المفقودين حتى الآن.

وتبذل السلطات منذ صباح أمس قصارى جهدها للعثور على البحارة المفقودين.

 

ارسال التعليق

شاهد ايضا