بعد اغتصاب المعاقة فوزية..ضحية أخرى معاقة ذهنيا تحبل من مغتصبها بأحد السوالم

اغتصاب معاقة ذهنيا

بعد فوزية الدمياني الفتاة المعاقة التي تنحدر من مدينة الجديدة، والتي تم اغتصابها من قبل ابن أخيها، تم كشف النقاب أيضا عن جريمة أخرى اقترفت في حق إيمان البالغة من العمر 26 سنة والمعاقة ذهنيا، حيث تقطن في دوار حدايا في حد السوالم، إذ تم الاعتداء عليها من طرف أحد القاطنين بنفس الدوار تحت التهديد بالسلاح، مما أدى إلى حملها.

وتم الكشف عن القضية،من قبل فيدرالية الرابطة الديموقراطية لحقوق المرأة، التي وقفت على وضعية مزرية تعيشها الفتاة المعاقة، مستنكرة الإعتداءات الجنسية التي تطال هذه الفئة، من الفتيات اللواتي لا حول ولا قوة إليهن، ودعت الفيدرالية إلى ضرورة تطبيق القوانين الصارمة ،في حق كل من تسول له نفسه الإقدام على هذه السلوكيات.

يشار إلى أنه قبل أسابيع تفجرت قضية الفتاة فوزية المعاقة، التي كشف حملها أنها كانت ضحية إعتداءات متكررة ، وقد أثارت قضيتها ردود فعل كبيرة وتعاطفا كبيرا بعد وضعها لطفلها.

وكانت العناصر الأمنية قد باشرت التحقيق في قضيتها، فتم إلقاء القبض على المعتدي، الذي لم يكن سوى ابن أخيها الذي استغل براءتها وضعفها وإعاقتها من أجل إفراغ مكبوتاته.

ارسال التعليق

شاهد ايضا