احذروا الأعشاب والتوابل…فمكوناتها ليست كما تعتقدون!

الأعشاب والتوابل

أظهرت دراسة جديدة أن معظم منتجات الأعشاب التي تباع في الأسواق تحتوي على مكونات مختلفة تماماً، وفقاً للعالم الذي أثار فضيحة لحوم الحصان في أسواق أوروبا.

البروفيسور “كريس إليوت”، مدير معهد الأمن الغذائي العالمي في جامعة بلفاست، دق ناقوس الخطر بعد نشر دراسة وجدت أن ربع التوابل المجففة التي تباع في المملكة المتحدة تتضمن مكونات بديلة غير مدرجة في قائمة المركبات المطبوعة على عبواتها .
وأوضحت الدراسة أن زجاجات التوابل غالبا ما تتضمن كميات كبيرة من بدائل أرخص مثل أوراق الزيتون والآس الأقل تكلفةً، والتي تبدو مطابقة تقريبا للمكونات الأصلية، وقد تصل نسبتها إلى 70% من تركيب تلك الأعشاب.

وأجريت الاختبارات لمكونات تلك الأعشاب بعد تلقي معلومات سرية تفيد بأن الأعشاب والتوابل التي تم توريدها إلى الممكلة المتحدة وايرلندا ذات مكونات وهمية، وتم تقديم نتائج الاختبار لمنظمة سلامة الأغذية العالمية، التي تجري بطبيعة الحال تحقيقات بإدخال مواد مسببة للحساسية في تركيب التوابل والأعشاب المجففة.

شملت الدراسة اختبار 78 عينة من التوابل المجففة تم شراؤها من 50 متجر مختلف من محلات سوبر ماركت الكبرى والمحلات التجارية الصغيرة وتجار التجزئة على الانترنت في المملكة المتحدة وايرلندا، وتبين أن 19 من العينات أي ما يعادل 25 في المائة منها، تحتوي على مكونات مختلفة تماما عن مكون المركب الأصلي وشملت مواد مثل الزيتون وأوراق الآس، ولكن لا يعتقد أن لهذه البدائل خطر صحي على الناس الذين يستهلكونها.

يذكر في السياق نفسه أن دراسة أمريكية سابقة حذرت من أن خمس الأعشاب الطبية الهندية التي تباع على الإنترنت تحتوي على مواد سامة .

وفي تلك الدراسة حلل الباحثون في جامعة بوسطن الأمريكة 193 عينة من الاعشاب الطبية حيث تبين لهم أن 20% منها تحتوي على الرصاص والزئبق والزرنيخ .

وقال الدكتور روبرت سابير في مقال نشرته له المجلة الطبية الأمريكية إن هناك بعض الادلة التي تشير إلى أن الاعشاب التي استخدمت في الطب الهندي القديم يمكن أن تكون مفيدة لعلاج السكري وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، لكن علينا التفريق بين ما هو مفيد وما هو بحاجة للنظر فيه وربما وضعه جانباً .

ارسال التعليق

شاهد ايضا